ضريبة الكربون: اوتاوا تنتقد أداء مقاطعة سسكتشوان

أكّدت الحكومة الكنديّة في إطار مرافعات أمام محكمة الاستئناف في سسكتشوان أنّ تقصير مقاطعة ما في خفض انبعاثات غازات الدفيئة من شأنه أن يسيء إلى كندا بأكملها.

وأشارت إلى أنّ الانبعاثات الملوّثة ارتفعت في مقاطعة سسكتشوان بنسبة 10,9 بالمئة منذ العام 2005 وباتت تشكّل 10،8 بالمئة من إجماليّ الانبعاثات في البلاد عام 2016.

وقالت وزيرة البيئة الكنديّة كاترين ماكينا إنّ لدى الحكومة الفدراليّة برئاسة جوستان ترودو  خطّة من أجل بيئة صحيّة واقتصاد أقوى.

وتقول الحكومة الكنديّة إنّ لديها صلاحيّة فرض ضريبة الكربون على مقاطعة سسكتشوان، لأنّ التغيّر المناخي يقلق الجميع في كندا.

من جهة أخرى، طلبت حكومة سسكتشوان من محكمة الاستئناف أن تحدّد ما إذا كانت خطّة الحكومة الكنديّة لفرض ضريبة الكربون على المقاطعة تراعي الدستور.

وترى حكومة سسكتشوان أنّ الخطّة التي وضعتها  المقاطعة لمكافحة التغيّر المناخي كافية لخفض الانبعاثات الملوّثة دون الحاجة لضريبة الكربون.

ومن المتوقّع أن تنظر محكمة الاستئناف في سسكتشوان في القضيّة في وقت لاحق الربيع المقبل.

ويشار إلى أنّ سسكتشوان هي من بين أربع مقاطعات تعارض ضريبة الكربون، والمقاطعات الأخرى هي مانيتوبا واونتاريو ونيوبرنزويك.

(راديو كندا الدولي/ راديو كندا)