الكنديات يخشيْن تراجع مواردهنّ المالية عند التقاعد

تخشى كندية في سن العمل من أصل اثنتين من عدم توفّرها على ما يكفي من المال لتغطية مصاريفها الطبية وغيرها  عند التقاعد، وفقا لمسح دولي أجراه بنك اتش اس بي سي “HSBC”.

كما كشف الاستطلاع الذي شارك فيه 1.005 كنديًا أن أكثر من نصف النساء في سن العمل في كندا (51٪) لا يعرفن كم يدخرن من أجل التقاعد أو لم يبدأن الادخار بعد، مقارنة بـ 46٪ من النساء في سن العمل في جميع أنحاء العالم.

واحتمال ترك النساء للحياة المهنية لرعاية الأطفال لا زال أكبرا بكثير مما هو عند الرجال. وبسبب ذلك يكون إدخار ربع النساء في سن العمل أقل مما يدّخره شركاؤهنّ.

وعلى مدى 20 عامًا، تزايد عدد الكنديين الذين يواصلون العمل بعد سن الخمسين. ووفقًا للمسح الكندي للقوى العاملة “LFS“، فإن سن تقاعد الكنديين في 2017 كان 64 عاما بعدما كان 61 عامًا في أواخر التسعينيات.

ومن ناحية أخرى، وعلى الرغم من أن النساء في سن العمل يشعرن بالقلق إزاء إدارة شؤونهن المالية عندما يتقاعدن،  فإنهن عموماً أكثر إيجابية من الرجال حيال حياتهن بعد التقاعد.

وتقول 77% من المستطلَعات أنهن ينوين الانضمام إلى نشاطات جديدة بمجرد التقاعد ، مقارنة بـ 70٪ من الرجال.

وترى 58٪ منهن أن التقاعد فرصة لإعادة اكتشاف أنفسهن ، مقارنة بـ52٪ من الرجال الكنديين في سن العمل.

كما أن النساء يثقن أكثر في الحياة بعد وفاة أزواجهن: 37٪ من الكنديين المتقاعدين يقولون إن حياتهم لا تستحق العيش بدون زوجاتهم ، مقارنة بـ 18٪ فقط من النساء الكنديات المتقاعدات.

(راديو كندا الدولي)