الكنديون يحتفلون بعيدهم الوطني الـ152

يحتفل اليوم الكنديون في جميع أنحاء البلاد بعيدهم الوطني الذي يصادف هذا العام الذكرى الـ152 لتأسيس كندا في الفاتح من يوليو تموز 1867.

وكالعادة، أقيم أكبر حفل في أوتاوا  أمام مبنى البرلمان. وكما توقّعت مصالح الأرصاد الجوية، كان اليوم دافئا ومشمسا بشكل عام في العاصمة الفيدرالية.

وبدأت الاحتفالات بطقوس من عادات وتقاليد السكان الأصليين المعروفة بدائرة السلام والصداقة، تلاها قرع للأجراس لفرقة أجراس برج السلام.

وحضرت الاحتفالات الحاكمة العامة لكندا، جولي باييت. و في اتصال عن طريق تقنية الفيديو من هيوستون في الولايات المتحدة عبّر رائد الفضاء الكندي، دافيد سان جاك، عن سعادته بعودته إلى الأرض بعد أن قضّى 204 يوم في المحطة الفضائية الدولية.

وحضر جوستان ترودو، رئيس الحكومة الكندية، برفقة زوجته صوفي غريغوار-ترودو، الاحتفالت مرفوقين بأبنائهما الثلاثة.

وشمل الحفل الرسمي اطلاقا لنيران المدفعية وتحليقا لسرب من طائرات القوات المسلحة الكندية من نوع CF-18  تلاه عزف لفرقة أوركسترا المركز الوطني للفنون ومجموعة من الفنانين الكنديين الممثّلين للتعددية الثقافية في كندا.

ويبدأ عرض المساء بتحليق ثان لسرب الطائرات يتبعه حفل غنائي يختتم بألعاب نارية.

وفي مونتريال، أقيمت الاحتفالات في ميناء مونتريال القديم. وشملت أنشطة عائلية تفاعلية وحفل لمجموعة من الفنانين.  وفي منتصف النهار، أعطت مدفعية القوات المسلحة الكندية إشارة انطلاق الاحتفالات بإطلاق 21 طلقة مدفع في انتظار الألعاب النارية مساء اليوم.

وفي مدينة كيبيك، نُظِّمت الأنشطة في منطقة سهول أبراهام وستستمر العروض حتى المساء، بما في ذلك عرض للألعاب النارية.

وأشارت الهيئة المشرقة على المنتزهات في كندا إلى أنه بمناسبة العيج الوطني سيكون الدخول إلى المواقع التاريخية والحدائق الوطنية مجانيا.

وللتذكير، ففي مطلع يوليو تموز 1867، أُنشئت كندا بموجب قانون أمريكا الشمالية البريطانية  والعروف حاليا بدستور 1867. وكانت الفدرالية الكندية مستقلة سياسيا وتتكون من أربع مقاطعات : نيو برونزويك ونوفا سكوشا وأونتاريو وكيبيك.(راديو كندا الدولي)