عقوبات كندية ضدّ 17 سعوديا ضالعا في مقتل جمال خاشقجي

فرضت كندا اليوم الخميس عقوبات على 17 سعوديا ضالعا في مقتل الصحفي جمال خاشقجي، وفقا لبيان وزارة الخارجية الكندية. وأعلنت وزيرة الخارجية، كريستيا فريلاند أن العقوبات المفروضة جاءت بموجب قانون العدالة لضحايا الحكّام الأجانب الفاسدين.

وتستهدف العقوبات أولئك الذين يعتبرون، في رأي حكومة كندا ، مسؤولين أو متورطين في القتل غير القانوني للصحافي جمال خاشقجي في 2 أكتوبر تشرين الأول 2018، وفقا لنفس البيان.

وتتمثل هذه العقوبات في تجميد أصول هؤلاء الأفراد  في كندا. بالإضافة إلى وضعهم على قائمة الممنوعين من دخول التراب الكندي بموجب قانون الهجرة وحماية اللاجئين.

وتشمل قائمة الأشخاص المستهدفين سعود القحطاني الذي شغل منصب مستشار ولي العهد السعودي محمد بن سلمان قبل أن يٌقال بعد مقتل جمال خاشقجي، بالاضافة إلى ماهرعبد العزيز المطرب العقيد في المخابرات السعودية  و محمد العتيبي القنصل السعودي في إسطنبول.

ومن بين من ضمتهم القائمة أيضا طبيب التشريح  صلاح الطبيقي. وجاءت القائمة الكندية مطابقة لقائمة الأشخاص الذين فرضت عليهم الولايات المتحدة الأمريكية عقوبات في قضية خاشقجي والتي صدرت في 15 من الشهر الجاري.

وتواصل كندا المطالبة “بتحقيق شفاف ودقيق للظروف المحيطة بمقتل السيد خاشقجي”. وتعتبر أن “التفسيرات المقدمة حتى الآن من طرف المملكة السعودية تفتقر إلى التماسك والمصداقية.”

وقالت وزيرة الخارجية الكندية ” إن مقتل جمال خاشقجي أمر بغيض وتهجم غير مقبول على حرية التعبير. وستواصل كندا الدعوة إلى إجراء تحقيق موثوق ومستقل ومحاسبة المسئولين عن مقتل جمال خاشقجي ومحاكمتهم.”

وأضاف البيان أن كندا تلتزم بدعم المدافعين عن حقوق الإنسان وتعزيز حرية الصحافة في جميع أنحاء العالم.

(راديو كندا/راديو كندا الدولي)