الأسر الكندية تخصّص 44% من دخلها للضرائب

أنفقت الأسرة الكندية المتوسطة أكثر من 44 ٪ من دخلها السنوي على الضرائب في عام 2018، أي أكثر من المبلغ المدفوع لتغطية تكاليف السكن والغذاء والملابس.

هذا ما خلص إليه معهد فريزر Fraser Institut هذا الأسبوع بعد حساب مؤشر ضريبة المستهلك الكندي للعام الماضي.

ويقيّم باحثو مركز الفكر مقدار الضرائب التي دفعتها أسرة كندية متوسطة إلى 39.299 دولارًا في عام 2018 ، بينما كان دخلها 88.865 دولارًا. وفي المقابل أنفقت نفس الأسرة 32.214 دولار على المتطلبات في الضروريات الأساسية.

وقال الاقتصادي جيك فوس، العضو في معهد فريزر و أحد محرّري الدراسة التي نُشرت الخميس الماضي : “بالطبع ، تساعد الضرائب في تمويل الخدمات العامة المهمة ، لكن مع ذهاب أكثر من 44٪ من دخلهم إلى الضرائب، قد يتساءل الكنديون عما إذا كانوا يحصلون على خدمات تساوي المال المُنفق”.

يهدف مؤشر ضريبة المستهلك الكندي، الذي يعدّه معهد فريزر منذ عام 1961، إلى توثيق الزيادة في الضرائب المدفوعة على مرّ الزمن. وبالتالي، فمن 1961 إلى 2018، كانت الزيادة .2.246 ٪ وفقا لهذا المؤشر.

وتأسس معهد فريزر في عام 1974 من قبل الاقتصادي مايكل ووكر، وهو مركز فكري كندي يوصف بأنه محافظ سياسيا ومتخصص في الاقتصاد والمجتمع والتعليم.

وتتمثل مهمته الرئيسية في “قياس ودراسة وإبلاغ تأثير الأسواق التنافسية وتدخل الدولة على رفاهية الأفراد”، كما جاء على موقعه على الانترنت.

(راديو كندا الدولي / معهد فريزر)