ديون المستهلك الكندي تواصل الارتفاع

أفاد تقرير صدر اليوم عن الفرع الكندي لشركة “إكيفاكس” (Equifax Canada) المتخصصة في مراقبة ديون المستهلكين أن معدل الدين الإجمالي المستحق على المستهلك الكندي، ومن ضمنه الديون العقارية، بلغ 71300 دولار في الربع الأول من عام 2019، أي بزيادة نسبتها 2,6% عن مستواه في الربع الأول من عام 2018.

وجاء في التقرير أن معدل الدين الإجمالي لـ33,9% من المستهلكين الكنديين ارتفع في الربع الأول من 2019 عن مستواه في الربع الأول من 2018، وهذه النسبة تُعتبر سقفاً قياسياً.

وعلى صعيد المقاطعات سُجل معدل الدين الأعلى للفرد، باستثناء الديون العقارية، في ألبرتا حيث بلغ 29117 دولاراً، فيما سُجل معدل الدين الأدنى في كيبيك حيث بلغ 19410 دولارات.

وعلى صعيد الديون العقارية أفاد التقرير أن قيمة القروض الجديدة تراجعت بنسبة 12% بين الفصل الأول من عام 2018 والفصل نفسه من العام التالي. وهذا عائد إلى تباطؤ السوق العقارية في كندا خلال فترة الـ12 شهراً المذكورة. وكانت كيبيك الوحيدة بين المقاطعات العشر التي سلِمت من هذا التباطؤ.

ويقول نائب الرئيس الفرع الكندي لـ”إكيفاكس” لشؤون البيانات والتحليلات، بيل جونستون، إن تسديد الديون بات يستغرق وقتاً أطول من السابق وإن استخدام المستهلكين بطاقات الائتمان آخذ بالارتفاع.

وأفاد التقرير أن معدل التأخير في تسديد الديون غير العقارية فترة 90 يوماً فما فوق ارتفع في كندا بنسبة 3,5% في الربع الأول من 2019 مقارنةً مع مستواه في الفصل نفسه من 2018، فبلغ 1,12%.

(وكالة الصحافة الكندية / بلومبيرغ / راديو كندا الدولي)