كندا تحذر من مخاطر فرض رسوم على الفولاذ والألومينيوم

رأى رئيس الحكومة الكندية جوستان ترودو أن فرض الولايات المتحدة رسوماً جمركية على مستورداتها من الفولاذ والألومينيوم هو أمر “غير مقبول” وستكون له تداعيات اقتصادية “هامة وخطيرة” على كندا والولايات المتحدة.

وكان الرئيس الأميركي دونالد ترامب قد أعلن أمس أنه ينوي فرض رسوم جمركية بنسبة 25% على مستوردات الفولاذ وبنسبة 10% على مستوردات الألومينيوم ابتداءً من الأسبوع المقبل. إلّا أنه لو يوضح ما إذا كان قراره يشمل المستوردات من كندا.

وذكّر ترودو صباح اليوم، في حديث مع الصحفيين في مدينة باري في مقاطعة أونتاريو، بأنه سبق وأن تحدث مع الرئيس الأميركي “مرات عدة، مباشرةً ووجهاً لوجه” عن الطبيعة المتكاملة لسوقيْ الفولاذ والألومينيوم في كندا والولايات المتحدة وعن إيجادهما ملايين الوظائف الجيدة في كلا البلديْن.

يُشار إلى أن كندا هي المصدّر الأول للفولاذ والألومينيوم إلى الولايات المتحدة، وأن حجم التبادل التجاري بين البلديْن، البالغ نحواً من 850 مليار دولار سنوياً، هو الأكبر بين أي بلديْن حول العالم.

(وكالة الصحافة الكندية / راديو كندا الدولي)