كندا تأخذ على محمل الجد تصريحات ترامب حول “نافتا”

قال وزير المالية الفدرالي بيل مورنو اليوم إن كندا تأخذ على محمل الجد تصريحات الرئيس الأميركي دونالد ترامب الأخيرة حول انسحاب بلاده من اتفاق التجارة الحرة لأميركا الشمالية (“نافتا”).

وأضاف وزير المالية في حكومة جوستان ترودو الليبرالية أنه لا يدرك متى قد يقدم الرئيس الأميركي على اتخاذ قرار من هذا النوع.

وجاء كلام مورنو في لقاءٍ في نيويورك نظمته كل من صحيفة “بوليتيكو” (Politico) وقنصلية كندا في العاصمة الاقتصادية للولايات المتحدة.

لكن مورنو أكد أنه “على درجةٍ عاليةٍ من الثقة” بأن اتفاق التبادل الحر بين الولايات المتحدة والمكسيك وكندا (“أوسمكا” – USMCA)، الذي تم التوصل إليه في 30 أيلول (سبتمبر) الفائت ليحل مكان اتفاق “نافتا”، سيُقَر في الدول الثلاث.

وكان ترامب قد قال للصحفيين يوم السبت إنه ينوي الإعلان رسمياً عن نيته الانسحاب من اتفاق “نافتا”، ما يعطي المشرعين الأميركيين فترة ستة أشهر للمصادقة على اتفاق “أوسمكا” وإلّا تصبح الولايات المتحدة غير مرتبطة بأي اتفاق تبادل حر مع جارتيْها، كندا والمكسيك.

ومن جهته قال كبير مستشاري ترامب الاقتصاديين لاري كودلو إنه لم يتحدث بالتفصيل مع الرئيس الأميركي بشأن كلامه المذكور أعلاه، لكنه أضاف “أعتقد أنه يسعى لتحفيز الكونغرس على التحرك (للمصادقة على اتفاق “أوسمكا”)، هذا هو تخميني، هذا هو حدْسي”.

(وكالة الصحافة الكندية / راديو كندا الدولي)