كندا قد تصادق على أوسمكا حتى في ظل رسوم الفولاذ والألومينيوم

قال رئيس الحكومة الكندية جوستان ترودو إنه لا يستبعد أن تصادق كندا على اتفاق الولايات المتحدة والمكسيك وكندا (“أوسمكا” – USMCA) حتى إذا لم تقم إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب بإلغاء الرسوم التي فرضتها على واردات الفولاذ والألومينيوم من كندا.

وجاء كلام رئيس الحكومة الليبرالية في مقابلة مع شبكة “سي ان ان” الأميركية الإخبارية بُثت منها أجزاء صباح اليوم.

لكنّ ترودو أوضح أن كندا ترغب في أن تُزيل الولايات المتحدة الرسوم المذكورة قبل أن يدخل اتفاق التبادل المذكور حيز التنفيذ.

“تشكل الرسوم على الفولاذ والألومينيوم إحباطاً متواصلاً”، قال ترودو، مضيفاً “نفضّل بشكل كبير تبادلاً حراً فعلياً مع الولايات المتحدة، وسنواصل إذاً العمل ما أن نستطيع ذلك من أجل إزالة هذه الرسوم، لكننا لسنا مستعدين للتأكيد بأننا لن نوقّع (الاتفاق) في حال مختلفة”.

وكانت واشنطن قد فرضت رسوماً بنسبة 25% على واردات الفولاذ و10% على واردات الألومينيوم من كندا والمكسيك ودول الاتحاد الأوروبي ابتداءً من الأول من حزيران (يونيو) الفائت، متذرّعةً بأسباب متصلة بالأمن القومي، فردت كندا على الفور بالإعلان عن رسوم مضادة وفق مبدأ “دولار مقابل دولار” عن كل دولار تجبيه الولايات المتحدة من المصدّرين الكنديين.

وتم التوصل إلى اتفاق “أوسمكا” في 30 أيلول (سبتمبر) الفائت ليحل مكان اتفاق التجارة الحرة لأميركا الشمالية (“نافتا”).

(وكالة الصحافة الكندية)