كندا تلطب من مواطنيها تجنّب السفر إلى الساحل الشرقي للولايات المتحدة

حذّرت الحكومة الكندية مواطنيها من السفر إلى الساحل الشرقي للولايات المتحدة الأمريكية الذي من المنتظر أنيصله إعصار فلورنس غدا الخميس.

وأوضحت وزارة الخارجية في بيان أصدرته اليوم الأربعاء أنّ على الكنديين تجنّب السفر إلى عدّة مدن تقع على ساحل ولاية كارولاينا الجنوبية وحدود كارولاينا الشمالية وولاية فرجينيا.

وقد أصدرت السلطات في هذه الولايات أمرا بإجلاء حوالي 1.7 مليون من سكان المناطق التي سيضربها الاعصار. وأعلنت الحكومة الأمريكية حالة الطوارئ في الثلاث ولايات إضافة إلى ولاية ماريلاند والعاصمة الفدرالية واشنطن.

وأعطى الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الضوء الأخضر لمساعدة المنكوبين ما يسمح بتمويل عمليات الاغاثة وإعادة البناء.

والإعصار من الدرجة الرابعة على سلّم سفير-سيمبسون الذي يضم 5. وقال المركز الوطني للأعاصير في الولايات المتحدة الأمريكية NHC إنّ الاعصار يزداد قوة. وقد وصلت سرعة الرياح  إلى 215 كيلومترا في الساعة.

وصبيحة اليوم الأربعاء كان الاعصار متواجدا على بعد 855 كم من كيب فير في كارولاينا الشمالية وكان يتنقل بسرعة 28 كيلومتر في الساعة باتجاه الشمال الغربي. ومع ازدياد الرطوبة يترقّب الأخصائيون هطول أمطار غزيرة وفياضانات علوّها يتراوح من 30 إلى 50 سم.

وحذّر حاكم ولاية كارولاينا الشمالية روي كوبر المتأخرين أو الرافضين لعملية الاجلاء قائلا “إن هذا الاعصار خطير جدّا ومن المحتمل أن يكون قاتلا ولن يحدث إلا مرّة في حياتكم. يجب أن تغادروا الآن”.

وأعطت الحكومة الكندية نصائح أخرى للمسافرين الكنديين في منطقة جزر الكاريبي التي تنتظر العاصفة الاستوائية آيزك والاعصار الاستوائي مانغكوت. وطلبت منهم عدم السفر إلا للضرورة.

ويمكن للمسافرين الكنديين تتبع تعليمات الحكومة على رابط وزارة الخارجية المخصّص لنصائح السفر  أوعلىحساب تويتر  إضافة إلى الاتصال بالسفارات أوالقنصليات الكندية في المنطقة.

(راديو كندا الدولي)