كندا: أفضل أداء شهري لسوق العمل منذ عام 1976

أوجدت سوق العمل الكندية 106500 وظيفة في محصلة صافية في نيسان (أبريل) الفائت وتراجع معدل البطالة في البلاد بـ0,1 نقطة مئوية عما كان عليه في الشهر السابق، آذار (مارس)، ليبلغ 5,7% وفق ما أفادته وكالة الإحصاء الكندية اليوم.

وهذا العدد من الوظائف المضافة في شهر واحد في كندا هو الأعلى من نوعه منذ عام 1976 عندما بدأت وكالة الإحصاء بإعداد بيانات قابلة للمقارنة، وشكل مفاجأة كبيرة لخبراء الاقتصاد الذين استطلعت آراءَهم وكالة “تومسون رويترز إيكون” إذ كانوا يتوقعون أن توجد سوق العمل 10000 وظيفة فقط في محصلة صافية وأن يبقى معدل البطالة مستقراً على 5,8%.

وتفيد الأرقام الصادرة اليوم أن 73 ألفاً من الوظائف الـ106500 المضافة الشهر الفائت هي بدوام كامل، وأن 83800 وظيفةً منها أوجدها القطاع الخاص.

كما تفيد الأرقام أن معدل البطالة لدى النساء البالغات من العمر 25 عاماً وما فوق ظل الشهر الفائت مستقراً على 4,7%، كما ظل معدل البطالة لدى الرجال المنتمين للفئة العمرية نفسها مستقراً على 5,2%.

وأضافت سوق العمل 66400 وظيفة بدوام جزئي في أوساط الشباب المنتمين للفئة العمرية 15 – 24 عاماً، ما ساهم في تراجع معدل البطالة في صفوفهم من 10,7% في آذار (مارس) إلى 10,3% الشهر الفائت.

وفي فترة الـ12 شهراً المنتهية الشهر الفائت أوجدت سوق العمل الكندية 426400 وظيفة في محصلة صافية، ما يمثل زيادةً سنوية بنسبة 2,3%.

وعلى صعيد المقاطعات أوجدت أونتاريو، كبرى مقاطعات كندا من حيث عدد السكان وحجم الاقتصاد، 47 ألف وظيفة في محصلة صافية الشهر الفائت، ولكن ارتفع فيها معدل البطالة بـ0,1 نقطة مئوية ليبلغ 6%.

وفي كيبيك، ثانية كبريات المقاطعات من حيث عدد السكان وحجم الاقتصاد، أوجدت سوق العمل 38 ألف وظيفة في محصلة صافية وتراجع معدل البطالة من 5,2% في آذار (مارس) إلى 4,9% الشهر الفائت.

واحتفظت بريتيش كولومبيا، ثالثة كبريات المقاطعات من حيث عدد السكان والرابعة من حيث حجم الاقتصاد، بأدنى معدل بطالة، وهو تراجع بـ0,1 نقطة مئوية ليبلغ 4,6% الشهر الفائت.

(وكالة الصحافة الكندية / راديو كندا الدولي)