كندا وافقت على استعادة نفاياتها من الفيليبين ودفع تكلفة الشحن

وافقت كندا على دفع التكلفة الكاملة لاستعادة 69 حاوية شحن بحري مليئة بالنفايات المنزلية والمخلّفات الإلكترونية الكندية من الفيليبين. وتقبع هذه الحاويات منذ نحو ست سنوات في ميناء بحري قرب العاصمة مانيلا.

وقال ناطق باسم الرئيس الفيليبيني رودريغو دوتيرتي إن الرئيس وحكومته تطرقا إلى هذا الموضوع مساء أمس.

وهنا في كندا أكّد مسؤول في وزارة الشؤون العالمية طلب عدم الكشف عن اسمه أن الحكومة الكندية وافقت على تحمل تكلفة شحن حاويات النفايات إلى كندا، لكنه آثر عدم تحديد قيمة التكلفة مكتفياً بالقول إن وزارة البيئة والتغيرات المناخية تعمل على تكليف شركة بمهمة شحن الحاويات إلى مرفأ فانكوفر على ساحل المحيط الهادي.

وكان الرئيس الفيليبيني قد أمهل كندا حتى الخامس عشر من أيار (مايو) الجاري من أجل إخراج الحاويات من بلاده.

يُشار إلى أن هذه النفايات الكندية شُحنت في حاويات إلى الفيليبين عاميْ 2013 و2014 على أساس أنها مواد بلاستيكية قابلة للتدوير. لكنّ مفتشي الجمارك الفيليبينيين اكتشفوا عند التدقيق بها أنها تصلح للطمر لا للتدوير، ما أطلق سلسلة مناقشات طويلة بين السلطات الكندية والفيليبينية حول الجهة التي تقع على عاتقها مسؤولية معالجة هذه المسألة.

(وكالة الصحافة الكندية / راديو كندا الدولي)