بريتيش كولومبيا لن تمنع الهواتف الجوّالة في المدارس

تعتزم حكومة بريتيش كولومبيا الابقاء على الهواتف الجوّالة في مدارس المقاطعة، حسبما افادت به وزارة التربية في رسالة الكترونيّة موجّهة لسي بي سي هيئة الاذاعة الكنديّة.

وتعتبر الوزارة أنّ قرار منعها أو السماح بها يعود إلى المجالس المدرسيّة التي تحدّد سياساتها بشأن كلّ هذه التقنيّات، بما فيها الهاتف الجوّال، بما يتناسب واحتياجات التلاميذ.

وكانت المدرسة المركزيّة في العاصمة فكتوريا قد منعت استخدام الهواتف الجوّالة عام 2017 ودعت تلاميذها إلى إبقائها في المنزل، باستثناء عدد محدود من التلاميذ من ذوي الاحتياجات الخاصّة.

لكنّ اللجنة المدرسيّة في مدينة سوري ترى من جهتها أنّ الهاتف الجوّال هو بمثابة أداة تربويّة، ضروريّة من أجل “المواطنة الرقميّة” كما قال المتحدّث باسم  اللجنة دوغ ستراتشان.

وأضاف ستراتشان بأنّه من الممكن أن يمنع  المدرّس استخدام الهاتف داخل الصفّ عندما يشعر بأنّه تحوّل إلى اداة لهو بالنسبة للتلميذ.

لكنّ دومينيك غاي المدرّسة في مدرسة اوك باي وعضو اللجنة المدرسيّة في فكتوريا ترى أن ارتفاع عدد الهواتف الجوّالة أربك العديد من المدرّسين، وتضيف أنّها تقول دوما لتلاميذها إنّها لا تريد رؤية هواتفهم ولا سماعها خلال الحصّة الدراسيّة، رغم أنّه من الصعب تطبيق هذه القاعدة كما تقول.

ويشار إلى أنّ مقاطعة اونتاريو تعتزم منع الهواتف الجوّالة في المدارس العامّة في المقاطعة اعتبارا من العام الدراسي المقبل.

ولكنّ استخدامها سيبقى مسموحا بالنسبة للأساتذة بهدف بلورة عملهم، وللتلاميذ ذوي الاحتياجات الخاصّة.

(راديو كندا الدولي/ راديو كندا)