بنك كندا يبقي سعر الفائدة الأساسية على 1,25%

أعلن بنك كندا (المصرف المركزي) إبقاءه معدل الفائدة الأساسي، المعروف أيضاً بفائدة ليلة واحدة، على 1,25%، عازياً قراره بشكل رئيسي إلى الشكوك المتعاظمة المخيّمة على التجارة العالمية.

وأوضح بنك كندا في بيان أصدره اليوم أن التطورات الأخيرة على صعيد السياسات التجارية ألقت بظلال قاتمة على الآفاق الاقتصادية في كندا وحول العالم، في إشارة منه إلى السياسات الحمائية لإدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب.

وأعلن ترامب الأسبوع الفائت أنه ينوي فرض رسوم جمركية بنسبة 25% على مستوردات بلاده من الفولاذ وبنسبة 10% على مستورداتها من الألومينيوم، لكنه لم يذكر أية تفاصيل عن الدول المعنية. وأضاف يوم أمس الأول أن هذه الرسوم الجمركية ستُلغى فقط في حال تم التوقيع على نسخة جديدة “عادلة” من اتفاق التجارة الحرة لأميركا الشمالية (“نافتا”) الذي يضم إلى الولايات المتحدة كلّاً من كندا والمكسيك.

كما أشار بنك كندا في معرض شرحه دوافع قراره اليوم إلى أن نمو الاقتصاد الكندي في الربع الأخير من 2017 كان دون التوقعات.

وكان بنك كندا قد رفع سعر الفائدة الأساسية من 1% إلى 1,25% في 17 كانون الثاني (يناير) الفائت، عازياً قراره آنذاك إلى قوة الاقتصاد الوطني واقتراب معدل التضخم من الهدف الذي حدده له.

ولمعدل الفائدة الأساسي تأثير على الفوائد التي يسددها المستدينون، كالفائدة العقارية المتغيرة، وعلى الفوائد التي يجنيها المدخرون.

(وكالة الصحافة الكندية)