اتفاق وشيك لإزالة الرسوم الأميركية على الفولاذ والألومينيوم

قال وزير الخزانة الأميركي ستيفن منوشن إن بلاده على وشك التوصل لاتفاق مبدئي مع كندا والمكسيك لإزالة الرسوم الجمركية على واردات الفولاذ والألومينيوم.

“أعتقد أننا نقترب من تفاهم مع المكسيك وكندا”، قال منوشن أمام لجنة تابعة لمجلس الشيوخ فيما كانت وزيرة الخارجية الكندية كريستيا فريلاند في واشنطن للاجتماع بالممثل التجاري للولايات المتحدة روبرت لايتهايزر.

وأضاف منوشن أنه تحدث إلى وزير المالية الكندية بيل مورنو ونظيرهما المكسيكي بشأن الرسوم الجمركية، لكنه أضاف أن لايتهايزر هو من يقود المفاوضات عن الجانب الأميركي.

“لدي إحساس بأننا نتقدم (في موضوع إزالة الرسوم) لكن من الواضح أنه لم يزل هناك مزيد من العمل”، قال مورنو اليوم.

وكانت واشنطن قد فرضت رسوماً بنسبة 25% على واردات الفولاذ و10% على واردات الألومينيوم ابتداءً من الأول من حزيران (يونيو) 2018 لأسباب قالت إنها متصلة بالأمن القومي، وردّت عليها كندا بشكل فوري برسوم مضادة وفق مبدأ “دولار مقابل دولار” عن كل دولار تجبيه الولايات المتحدة من المصدّرين الكنديين.

وكانت فريلاند قد صرّحت أمس بأن الرسوم الجمركية الأميركية على الفولاذ والألومينيوم يجب أن “تُزال” من أجل التوصل إلى “تبادل حر فعلي” في أميركا الشمالية.

“حان الوقت لإزالة الرسوم الجمركية، نعتقد أن ذلك يعود بالنفع على التنافسية للقارة (الأميركية الشمالية) بأكملها وللاقتراب من تبادل حر فعلي”، قالت فريلاند في مؤتمر صحفي في تورونتو أمس عقب استقبالها وفداً حكومياً مكسيكياً.

(وكالة الصحافة الكندية / راديو كندا الدولي)