دراسة استطلاعية لبنك كندا: قطاع الأعمال متفائل بالعام المقبل

تفيد دراسة استطلاعية نشرها اليوم بنك كندا (المصرف المركزي) أن الشركات الكندية متفائلة بالعام المقبل، لاسيما في ما يتصل بنمو مبيعاتها والطلب الأجنبي على منتجاتها وخططها الاستثمارية.

وشملت الدراسة الاستطلاعية الفصلية كوادر عليا في نحوٍ من مئة شركة وأُجريت بين منتصف آب (أغسطس) الماضي ومنتصف أيلول (سبتمبر)، أي قبل موافقة كندا على اتفاق جديد للتبادل الحر في أميركا الشمالية.

ورأى المستطلَعون أن المناخ العام للأعمال في كندا بلغ مستويات تكاد تكون غير مسبوقة.

وجاء في الدراسة أنه “في سياق النمو في المبيعات المسجل في الأشهر الـ12 الأخيرة، تتوقع الشركات مزيداً من الارتفاع في نمو مبيعاتها”.

لكن الدراسة كشفت أيضاً أن بعض الشركات تتوقع أن تحد بعض العوامل، كالنقص في اليد العاملة والمنافسة وتنظيم الأعمال، من دينامية مبيعاتها في الأشهر المقبلة.

ويأتي الكشف عن هذا التفاؤل في أوساط قطاع الأعمال قبل أسبوع ونيف من صدور قرار جديد عن بنك كندا بشأن أسعار الفائدة يتوقع الخبراء أن يعلن فيه المصرف المركزي عن رفعها.

ويدرس بنك كندا بعناية هذا التحقيق حول الآفاق المستقبلية لقطاع الأعمال قبل أن يتخذ قراراً بشأن أسعار الفائدة.

ورفع بنك كندا سعر الفائدة الأساسية، المعروفة أيضاً بفائدة ليلة واحدة، أربع مرات منذ تموز (يوليو) 2017، كانت آخرها في 11 تموز (يوليو) 2018، وبربع نقطة مئوية كل مرة.

(وكالة الصحافة الكندية / راديو كندا الدولي)