أول كتاب مصوّر عن تورنتو يكشف تاريخ المدينة المفقود

يحفل السجل البصري لمدينة تورنتو القديمة بمجموعة من الصور الفوتوغرافية التي التقطتها شركة أرمسترونغ وبيير وهيم Armstrong, Beere, and Hime عام 1856، من أجل المستعدة في إبراز أهمية المدينة وجمالها عند عرضها على الملكة فيكتوريا التي كانت حينها في صدد اختيار عاصمة كندا الوطنية.

ورغم ان قرارها النهائي رسي على مدينة أوتاوا، ظلّت هذه الصور جزءاً مهماً من تراث تورنتو البصري.

ومع ذلك، فإن الشركة المذكورة ليست وحدها من أرّخ معالم تورنتو في القرن التاسع عشر، بل ساهم في ذلك أيضاً المصوّر “أوكاتفيوس تومسون” Ocatvius Thompson الذي أدار استوديو تصوير في المدينة بين عامي 1864 و1868.

كتابه “تورونتو في الكاميرا: سلسلة من المشاهد الفوتوغرافية للمباني الرئيسية في مدينة تورنتو” يحتوي على أكثر من 40 صورة للمدينة الناشئة قبل 150 عاماً.

العديد من المباني الموجودة في هذه الصور اختفت على مرّ الأعوام، ولكن بعض منها لا يزال واقفاً على غرار Osgoode Hall.

وبالكاد يمكن التعرّف عل شوارع رئيسية مثل يونغ، كينغ وولينغتون بفضل المباني القليلة التي لا تزال قائمة.

الكتاب غير متاح بسهولة، رغم أن مكتبة تورنتو العامة تحتفظ بنسخ منه، وكذلك أرشيف أونتاريو، ومكتبة توماس فيشر للكتب النادرة، الذي اهتم بإخراج نسخة رقمية من الكتاب المشار اليه ونشره على صفحته على موقع فليكر Flickr على العنوان التالي:
https://www.flickr.com/photos/thomasfisherlibrary/

(الصور على صفحة الفايسبوك)

(المصدرإذاعة الشرق الأوسط في كندا بتصرّف عن موقع بلوغتو)