خطّة احتيال واسعة النطاق في مجال الهجرة في سسكتشوان

كشفت وكالة الخدمات الحدوديّة الكنديّة عن خطّة احتيال واسعة النطاق في مجال الهجرة في مقاطعة سسكتشوان، شارك فيه زوجان من مدينة وايت سيتي هما كي وانغ ويوجوان كوي، فضلا عن المئات  من أصحاب الأعمال من الرعايا الصينيّين ونحو 12 من أصحاب الأعمال من سسكتشوان.

وفي عام 2015، وجّه الادّعاء العام إلى الزوجين  تهمة تلقّي الأموال من رعايا صينيّين ينتظرون الحصول على الاقامة الدائمة في كندا، مقابل توفير رسائل لعروض عمل معظمها وهميّة لهم.

كما يواجه الزوجان تهمة دفع الأموال لأصحاب أعمال في سسكتشوان لقاء عروض عمل وهميّة بمعظمها، لطالبي هجرة من الرعايا الصينيّين. وقام الزوجان في بعض الأحيان بتزوير وثائق لعروض عمل دون الحصول على موافقة صريحة من صاحب العمل.

وباشرت وكالة الخدمات الحدوديّة تحقيقاتها منذ العام 2012 عندما راودتها شكوك بشأن شرعيّة عدد من طلبات الهجرة التي كانت للزوجين وانغ وكوي علاقة بها.

وعثرت على 1200 إسم تعود لرعايا صينيّين، من بينها 641 إسما واردا في نظام الهجرة الكندي،  حصل 78 شخصا منهم على الاقامة الدائمة في كندا.

وحصلت الوكالة على هذه المعلومات من  خلال وثائق صادرتها من منزل الزوجين الصينيين القريب من ريجاينا عاصمة سسكتشوان.

ويقول الادّعاء العام إنّ الزوجين حصلا بصورة غير شرعيّة على نحو 600 ألف دولار من رعايا صينيّين، ودفعا نحوا من 95 ألف دولار لـ17 شركة في سسكتشوان، من بينها شركة يملكها عمدة ريجاينا السابق دوغ آرتشر وزوجته.

وتّعتبر عمليّة الاحتيال تلك الأكبر من نوعها في مجال الهجرة في سسكتشوان منذ أن تولّت وكالة الخدمات الحدوديّة مسؤوليّة ملاحقة قضايا المخالفات الجرميّة في مجال الهجرة.

وقال آرون فوكس محامي الزوجين وانغ وكوي إنّ موكّليه غير مذنبين وسوف يثبت ذلك في المحاكمة.

وتمّ توجيه التهم للزوجين قبل ثلاث سنوات ونصف، وما زالا ينتظران المحاكمة، و يقيمان حاليّا في  روبرتس كريك في مقاطعة بريتيش كولومبيا.

ومن المتوقّع أن تجري  جلسة ما قبل المحاكمة في أيلول سبتمبر المقبل.

(راديو كندا الدولي/ سي بي سي/ راديو كندا)