عائلة في وندسور ترتعد بسبب تهديدات

 
أرادت عائلة تقيم في مدينة وندسور الكندية مشاركة الرأي العام بما حصل معها بهدف تحذير جميع المواطنين من عملية احتيال محتملة.

فقد تلقّت السيدة “دلال فقيه” اتصالات متكررة ذات طابع تهديدي من رجل زعم أنه من وكالة الإيرادات الكندية أوهمها بأن بلاغاً بالقبض عليها سيصدر بحقّها ما لم تسدد مبلغ 19 الف دولار هو مجموع الضرائب المستحقة.

وكانت الاتصالات مثيرة للقلق الى درجة دفعت بدلال الى التحدّث بالموضوع مع ابنتها وابنها اللذين لاحظا أنه كلما طلبا من الرجل المزيد من المعلومات أغلق الخط.

وعندما سألاه عن عنوان مبنى الوكالة في أوتاوا، عجز الرجل على الطرف الآخر من الخط عن تهجئة اسم طريق هيرون، – حيث مقرّ الوكالة -، في شكل صحيح.

وفي هذا الإطار، يذكّر المسؤولون بضرورة عدم إعطاء معلومات شخصية عبر الهاتف، وبطرح الاسئلة في حال الشك بهوية المتصل.

وفي حال وقع الشخص ضحية عملية احتيال، يُنصح بالاتصال فوراً بالمصرف وبالشرطة وبوكالات معنية بحماية المستهلك مثل Better Business Bureau.

فمن أجل حمايةٍ أفضل للمستهلكين، أنشأت هذه الوكالة أداة تفاعلية مجانية على الإنترنت تتيح للناس مساحة للإبلاغ عن عمليات الخداع والاحتيال والنشاطات المشبوهة الأخرى.

وتشمل الخدمات التي تقدّمها الأداة الجديدة خريطة تُظهر المناطق حيث يتم الإبلاغ عن عمليات النصب والاحتيال، ومحرّك بحث يستخدم مرشحات مختلفة تبيّن أي نوع من الحيل يلجأ اليها المحتالون في كل منطقة وأيضاً كم من المال فُقد نتيجة كل عملية احتيال.

(المصدر: إذاعة الشرق الأوسط كندا بتصرّف عن القسم الانكليزي في هيئة الإذاعة الكندية والوكالات)