هدنة صينية أمريكية: تجميد الرسوم والضرائب مقابل شراء بكين المزيد من بضائع العم سام

توصل الرئيسان الصيني شي جين بينغ والأمريكي دونالد ترامب، لهدنة في الحرب التجارية، تقضي بشراء بكين المزيد من المنتجات الأمريكية، مقابل تجميد واشنطن فرض ضرائب على الواردات الصينية.

وأعلنت المتحدثة باسم البيت الأبيض، سارا ساندرس، في بيان، عقب لقاء ترامب مع الرئيس الصيني، على هامش قمة “G20” في بوينس آيرس: “وافقت الصين على شراء كمية كبيرة جدا​​​ من منتجات الزراعة والطاقة والصناعة وغيرها من المنتجات الأمريكية، للحد من اختلال التوازن التجاري بين البلدين”.

مقابل ذلك قالت ساندرس إن “الرئيس ترامب وافق على أنه اعتبارا من 1 يناير 2019، ستبقى الرسوم على السلع الصينية بقيمة 200 مليار دولار سنويا، بنسبة 10%، ولن ترتفع إلى 25% في هذه المرحلة”​​​.

في الوقت نفسه، حذرت الولايات المتحدة من أنه إذا لم يتم التوصل إلى اتفاق مع جمهورية الصين الشعبية بشأن بعض القضايا التجارية خلال الـ 90 يوما القادمة، فإن الرسوم سترتفع إلى 25%، حيث “اتفق الطرفان على أنهما سيسعيان لإتمام هذه المعاملة خلال الـ 90 يوما المقبلة. وإذا لم يتفق الطرفان بعد هذه المدة، فستجري زيادة الرسوم من 10% إلى 25%”.

وبدأت الحرب التجارية بين الصين والولايات المتحدة الأمريكية، يوم 6 يوليو الماضي، حيث فرضت الولايات المتحدة الأمريكية رسوما بنسبة 25% على استيراد 818 منتجا من الصين، وذلك بحجم 34 مليار دولار أمريكي سنويا. ومن جانبها وكإجراءات مضادة فرضت الصين في نفس اليوم، رسوما جمركية بنسبة 25% على استيراد كمية مساوية من البضائع الأمريكية.

المصدر: وكالات-RT