يوم سيء للأسواق المالية ومؤشر بورصة تورونتو يتراجع 2,12%

إنه يوم سيء للأسواق المالية، بما فيها بورصة تورونتو التي أغلق مؤشرها الرئيسي متراجعاً 336,65 نقطة ليبلغ مستواه 15517,40 نقطة، فاقداً بالتالي 2,12% من قيمته.

وهذه أسوأ جلسة لمؤشر بورصة تورونتو المركّب منذ أكثر من ثلاث سنوات، وهي رابع جلسة تراجع له على التوالي.

وفي نيويورك كان التراجع أكثر حدة. فقد أغلق مؤشر “داو جونز” الصناعي متراجعاً 831,83 نقطة ليبلغ مستواه 25598,74 نقطة، فاقداً بالتالي 3,15% من قيمته. وأغلقت أسهم الشركات الـ30 المدرجة في المؤشر على هبوط.

وأغلق مؤشر “ستاندارد آند بورز 500″، الذي يضم أسهم 500 من كبريات الشركات الأميركية، متراجعاً 94,66 نقطة ليبلغ مستواه 2785,68 نقطة، فاقداً بالتالي 3,29% من قيمته. وهذه أكبر خسارة يومية له منذ ثمانية أشهر.

وكان التراجع الأكبر اليوم من نصيب مؤشر “ناسداك” الإلكتروني، إذ بلغت نسبته عند الإغلاق 4,08%. فالمؤشر أغلق على 7422,05 نقطة، متراجعاً 315,97 نقطة.

وجاء هذا التراجع الشديد في أسعار الأسهم الأميركية في ظل عزوف المستثمرين عن شراء أسهم ذات مخاطر عالية فيما تواصل عوائد السندات الحكومية الأميركية الارتفاع.

كما فاقمت من حدة التراجع اليوم، في كندا كما في الولايات المتحدة، عمليات بيع أسهم على نطاق واسع من قبل مستثمرين قلقين.

(وكالة الصحافة الكندية / راديو كندا الدولي)