800,000 دولار لقاء جواز سفر كندي

Zeina Karam
كيبيك- كشفت صحيفة لو جورنال دو مونتريال عن معلومات مفادها ان تسعة مهاجرين مستثمرين من اصل عشرة لم يستقروا في مقاطعة كيبيك على الرغم من استفادتهم من برنامج الاستثمارات في كيبيك للحصول على جواز سفر كندي.

هذا وكانت اوتاوا قد الغت برنامج المهاجرين المستثمرين عام 2014 بعد ان استخلصت بأنه لا يعود بالنفع على الاقتصاد الكندي انما الحكومة في كيبيك مصرّة على المحافظة على برنامج المهاجرين المستثمرين الخاص بها على الرغم من ان مردوده شبه معدوم على ارض الواقع.

ولا يعود برنامج المهاجرين المستثمرين بالنتائج المرجوة منه على الصعيد الاقتصادي لأن 90% من اولئك المهاجرين المستثمرين يتركون مقاطعة كيبيك فور حصولهم على جواز السفر الكندي للاستقرار في مقاطعات اخرى في البلاد وفق ما اظهرته بيانات جمعتها مؤسسة الاحصاءات الكندية.

وتستقطب كيبيك بموجب برنامج المهاجرين المستثمرين ما يصل الى نحو 1,900 رجل اعمال سنوياً والذين يتعين عليهم ابراز وثيقة تُثبت ان بحوزتهم 1,6 مليون دولار من الاصول والاعلان عن رغبتهم في الاستقرار في المقاطعة وتوفير قرض بدون فوائد بقيمة 800,000 دولار لمؤسسة الاستثمارات في كيبيك لمدة خمس سنوات.

واستفاد من هذا البرنامج 57,935 مهاجراً بين عامي 1991 و2016 وتبين ان عدداً كبيراً منهم كان من الصين.

ومن اولئك الاشخاص لم يتبقَّ سوى 6,050 مهاجراً مستثمراً في كيبيك في حين استقبلت فانكوفر وتورنتو 46,000 مهاجر مستثمر اي ما يصل الى نحو 80% من اجمالي العدد.

ويرى الخبراء ان عوائد اولئك المستثمرين في كيبيك تبقى ضعيفة ودون المعدل الكندي مما يدفع بالخبراء الى اعتبار ان ثروات اولئك الاشخاص تبقى في دولهم الام وبمنأى عن مصلحة الضرائب الكندية.

من جهة اخرى أكدت كبيرة الخبراء في مجلس ارباب العمل في كيبيك “نورما قزحيا” في اعقاب صدور دراسة حول هذا الشأن ان البرنامج ناقص ولا بد من اصلاحه.

البرنامج بالارقام

عدد المستفيدين منه منذ عام 1991 نحو 57,935 شخصاً

لم يتبق منهم سوى 10,4% في كيبيك

21,856 دولاراً معدل الدخل السنوي للمشاركين في البرنامج

47,487 دولاراً معدل الدخل السنوي للكنديين

12 مليون دولار كلفة البرنامج (تسددها حكومة كيبيك)

52 مليون دولار معدل المبلغ المخصص سنوياً لبرامج المهاجرين المستثمرين لمساعدة الشركات والمساعدة في اندماج المهاجرين في سوق العمل.

(المصدر: اذاعة الشرق الاوسط في كندا عن لو جورنال دو مونتريال)