170 مليوناً من “جنرال موتورز” تنقذ 300 وظيفة في أوشاوا

أكد الفرع الكندي لعملاق صناعة السيارات الأميركي “جنرال موتورز” اليوم أنه سيستثمر 125 مليون دولار أميركي (نحواً من 170 مليون دولار كندي) في منشآته في مدينة أوشاوا في مقاطعة أونتاريو من أجل تحويلها من مصنع سيارات إلى مصنع لقطع غيار السيارات واستخدامها أيضاً لاختبار السيارات الذاتية القيادة.

وقال رئيس الفرع الكندي لـ”جنرال موتورز” ترافيس هيستر إن هذا القرار سينقذ 300 وظيفة من أصل نحو 2600 وظيفة في منشآت أوشاوا. وكانت الشركة قد أعلنت في تشرين الثاني (نوفمبر) الفائت أنها تنوي إغلاق منشآت أوشاوا بشكل كامل نهاية عام 2019.

وأعلن هيستر هذا القرار في مؤتمر صحفي مشترك مع رئيس “يونيفور” (Unifor) جيري دياس في تورونتو. و”يونيفور” هي أكبر نقابة لعمّال القطاع الخاص في كندا وتمثّل عمّال قطاع صناعة السيارات.

“هذه الخطة التحويلية بالغة الأهمية لأنها تمثل مستقبلاً طويل الأمد لـ(منشآت) أوشاوا”، رأى هيستر، فيما اعتبر دياس قرار “جنرال موتورز” بمثابة انتصار جزئي، مشيراً إلى أنه ليس “في مزاج مناسب للاحتفال اليوم”، إنما مضيفاً “لكنني واقعي”.

“كنا نريد سيارة أُخرى لـ(مصنع) أوشاوا، لكني فهمتُ أن سيارة أُخرى لن تهبط من السماء”، قال دياس. لكنه أضاف أن الوظائف الـ300 هي حد أدنى من المفترض أن يرتفع في السنوات المقبلة.

وبموجب الاتفاق مع “يونيفور” تعهدت “جنرال موتورز” أيضاً بتعزيز استحقاقات نهاية الخدمة والتقاعد للعمال الذين يفقدون وظائفهم نهاية العام الحالي.

(وكالة الصحافة الكندية / راديو كندا / راديو كندا الدولي)