نواب برلمانيون يتجهون الى الولايات المتحدة في محاولة لردع الهجرة غير الشرعية

Hadeel Belbaisi

كيبيك- رداً على سياسات الرئيس الاميركي “دونالد ترامب” الاخيرة حول الهجرة، ينوي البرلمانيان الليبراليان “بابلو رودريغيز” Pablo_Rodriguez  و”ايمانويل دوبورغ” Emmanuel_Dubourg التوجه الى الولايات المتحدة فى محاولة لمواجهة الموجة الجديدة  المحتملة من الهجرة غير الشرعية .

جدير بالذكر انه وفى وقت سابق من هذا الاسبوع حذّرت الحكومة الاميركية حوالى 5 الاف من سكان نيكاراغوا من انه سيتم الغاء وضعهم المؤقت فى العام القادم، كما تلقى ما يقرب من 58،000 هندوراسي تمديداً لوضعهم المؤقت لمدة ستة أشهر فقط.

ولم يغب عن البال بعد ان الصيف الماضي استقبلت الحدود الكندية  الآلاف من الهايتيين ممن قصدوها للمطالبة باللجوء.

وعليه سيعمد أعضاء البرلمان في كيبيك “بابلو رودريغيز” و “إيمانويل دوبورغ” على محاولة تجنب التدفق الجديد لطالبي اللجوء على الحدود من خلال الذهاب مباشرة للقاء مجتمعات من أصل لاتيني وهايتي لشرح اهمية وافضلية  إرسال طلبات اللاجئين من خلال الطرق القانونية.

وفي وقت سابق من هذا العام، تم إرسال نائبي البرلمان الليبراليين في بعثات إلى المغتربين من أصل لاتيني وهايتي في الولايات المتحدة، ويبدو أن جهودهم في مجال الاتصالات آتت ثمارها اذ  تراجع تدفق طالبي اللجوء في وقت لاحق.

علماً ان وزير الهجرة “احمد حسين”Ahmed_Hussen كان قد قال إنه و بالرغم من عدم وجود دلائل على حدوث زيادة مفاجئة فى عدد القادمين الى الحدود، الا ان الحكومة الليبرالية ما زالت تريد ان تأخذ كافة الاحتياطات.

(المصدر: اذاعة الشرق الاوسط في كندا عن وكالة الصحافة الكندية)

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف