مساكن للصمّ وفاقدي السمع في مدينة غاتينو

كشفت مدينة غاتينو عن مشروع سكني مخصّص للصمّ وفاقدي السمع.

وقد استغرق الاعداد للمشروع 5 سنوات، ومن المتوقّع أن يصبح جاهزا لاستقبال المستأجرين  الذين يتواصلون جميعا بلغة الإشارة  في حزيران يونيو المقبل.

ويضمّ المبنى 18 وحدة سكنيّة تستقبل المستأجرين الذين يستفيدون جميعا من برنامج الايجار الإضافي لذوي الدخل المحدود.

وقد تمّ تصميم المبنى ليتكيّف مع حاجات فاقدي السمع في منطقة اوتاوي في غرب كيبيك، وهو الثالث من نوعه في المقاطعة، وتجاوزت كلفته 5 ملايين دولار وشارك في تمويله أشخاص  و برامج عامّة و المركز المتكامل للصحّة في اوتاوي.

وفي حال اندلاع حريق، تنطلق إشارة ضوئيّة متقطّعة لإنذار ساكن الشقّة، كما تنطلق إشارة ضوئيّة بيضاء للإعلان عن وصول زائر يقرع جرس الشقّة.

وقال ميشال بورتلانس، أحد المستأجرين، إنّه يتطلّع للانتقال إلى شقتّه، بعد أن زارها واطّلع على التسهيلات الموجودة فيها، فضلا عن أنّه كان يجد صعوبة في التواصل مع جيرانه.

وتقول رنا عنوس المديرة بالوكالة لمؤسّسة السمع في اوتاوي إنّه من المهمّ توفير مساكن للصمّ وخدمات قريبة منها، لكسر حاجز العزلة التي يشعر البعض بها طوال أيّام وحتّى أسابيع بسبب حاجز الكلام.

(راديو كندا الدولي/ راديو كندا)