كندا تستقبل المزيد من أبناء الطائفة اليزيديّة

تعتزم الحكومة الكنديّة استقبال 800 لاجئ من أبناء الطائفة اليزيديّة خلال العام الحالي 2017 حسبما أفاد به وزير الهجرة الكنديّ أحمد حسين.

وكان مجلس العموم الكنديّ قد وافق  بالإجماع قبل اربعة أشهر على مذكّرة رفعها حزب المحافظين المعارض لاستقبال المزيد من النساء والأطفال من أبناء الطائفة اليزيديّة الذين يعانون من ممارسات تنظيم “الدولة الإسلاميّة”.

“كان لدينا على الدوام تقليد حماية يقوم على أساس الضعف وليس على أساس العرق أو الدين. وسوف نركّز بالتالي على كلّ الذين نجوا من تنظيم “الدولة الإسلاميّة” المسمّى داعش، وبصورة خاصّة على اليزيديّين الذين تعرّضوا للعنف تحت نير داعش” قال وزير الهجرة الكنديّ أحمد حسين.

وقد وضعت الحكومة الليبراليّة برئاسة جوستان ترودو خطّة لاستقبال اللاجئين اليزيديّين، بما يضمن حمايتهم ويضمن في الوقت عينه أمن الكنديّين وسلامتهم.

وتبلغ كلفة استقبال اللاجئين اليزيديّين 28 مليون دولار.

وكانت كندا قد استقبلت 400 لاجئ من أبناء الطائفة اليزيديّة منذ شهر تشرين الأوّل اكتوبر الفائت.

(راديو كندا الدولي/ راديو كندا)