الساحة ملتقى الجالية

كندا: امتحان اللّغة الفرنسيّة لطالبي الهجرة عالي الكلفة

أكّدت الحكومة الكنديّة أنّها تبذل جهدا حثيثا لخفض كلفة امتحان اللّغة الفرنسيّة لطالبي اللّجوء التي تفوق كلفة امتحان اللّغة الانكليزيّة.

وكان مفوّض اللّغتين الرسميّتين السابق غراهام فرايزر قد باشر في ديسمبر كانون الأوّل 2015 تحقيقا حول  كلفة امتحانات اللّغة التي يخضع لها المهاجرون قبل الحصول على الاقامة الدائمة في كندا.

وتابعت التحقيق المفوّضة المؤقّتة التي خلفته، جيسلان صيقلي.

وكان تحقيق اجراه راديو كندا عام 2015 قد كشف أنّ  كلفة امتحان اللّغة الفرنسيّة  تبلغ ضعفي كلفة إجرائه باللّغة الانكليزيّة.

وأفاد التحقيق أنّ ارتفاع الكلفة يعود لكون التصحيح يجري في فرنسا.

وتبحث وزارة الهجرة في احتمال قبول نتائج الاختبارات الكترونيّا ما يساهم في خفض كلفة إرسالها بالبريد.

كما تبحث في احتمال السماح بإجراء الامتحان في المزيد من المراكز ما يساهم في خفض الكلفة المتّصلة بإجرائه.

ودعا الحزب الديمقراطي الجديد الحكومة إلى تقديم تعويض ماليّ لطالبي اللّجوء الذين يجرون الامتحان بانتظار إيجاد حلول طويلة الأمد للمسألة.

(راديو كندا الدولي/ راديو كندا)