عقارات مونتريال: بيع أسرع وأسعار أعلى

أفادت اليوم الغرفة العقارية لمونتريال الكبرى أن المساكن في كبرى مدن مقاطعة كيبيك وعاصمتها الاقتصاديةبيعت بسرعة أكبر في تشرين الأول (أكتوبر) الفائت في ظل استمرار الطلب القوي عليها وأن أسعارها ارتفعت بنسبة 9,25% مقارنة بما كانت عليه في الشهر نفسه من العام الفائت.

وقال رئيس مجلس إدارة الغرفة ماتيو كوزينو إنه بات بإمكان مالكي المنازل المستقلة وتلك التي تتضمن عدة مساكن بيع عقاراتهم بسرعة أكبر بسبب ارتفاع الطلب عليها.

وتقول الغرفة في هذا الصدد إن معدل الفترة اللازمة لببيع منزل مستقل في مونتريال الكبرى تراجع إلى 78 يوماً الشهر الفائت، أي أقل بنحو أسبوعيْن مما كان عليه قبل سنة. أما المعدل لببيع منزل يضم ما بين مسكنيْن وخمسة مساكن فتراجع بثلاثة أيام خلال سنة ليبلغ 81 يوماً.

وبلغ معدل الفترة اللازمة لبيع شقة تمليك (كوندومينيوم) 103 أيام، أي بتراجع 17 يوماً عمّا كان عليه في تشرين الأول (أكتوبر) 2016. وهذا مؤشر على سوق متوازنة لهذه الشقق يقول كوزينو.

وبلغ معدل سعر المسكن في مونتريال الكبرى في تشرين الأول (أكتوبر) الفائت 386911 دولاراً، أي بزيادة نسبتها 9,25% عن مستواه البالغ 354163 دولاراً في الشهر نفسه من العام الماضي.

أما معدل سعر المسكن في جزيرة مونتريال لوحدها فارتفع بنسبة 12,7% خلال سنة ليبلغ 498414 دولاراً الشهر الفائت.

وعلى سبيل المقارنة بلغ معدل سعر المسكن الشهر الفائت 780104 دولارات في تورونتو الكبرى، بزيادة نسبتها 2,3% خلال سنة، و1,04 مليون دولار في فانكوفر الكبرى، بزيادة نسبتها 12,4% خلال سنة.

(وكالة الصحافة الكندية / راديو كندا الدولي)

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف