ضغوط لإلغاء اقتراح يسمح للمتاجر بفتح أبوابها أيام العطل

تسعى مجموعات عمل مدعومة من بعض السياسيين الى إلغاء الاقتراح الذي يسمح لتجار التجزئة في شمال تورنتو بفتح متاجرهم في أيام العطلات على غرار يوم الأسرة.

وكان صوّت معظم المستشارون في المجالس البلدية في منطقة يورك التي تتألف من تسع بلديات بما فيها ماركهام، فون وريتشموند هيل لصالح الاقتراح في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي.

ويعفي التشريع كافة الأعمال التجارية من قانون المقاطعة الذي يقضي بغلق المحال التجارية في تسعة أيام من العطل الرسمية كل سنة، ليسمح لهم بالعمل 364 يوماً في السنة، إذا شاؤوا، باستثناء يوم 25 ديسمبر/كانون الأول.

ويطالب مجلس العمل بإعادة النظر في الاقتراح الذي يطيح بالوقت الثمين الذي يقضيه العاملون فى قطاع التجزئة مع أسرهم.

ووفقاً لتقرير التوظيف والصناعة في منطقة يورك، فإن نحو 64,000 شخص يعملون في قطاع التجزئة في المنطقة، والكثير منهم يعملون في وظيفتين او ثلاث كي يستطيعوا تغطية متطلبات الحياة في المنطقة.

(المصدرإذاعة الشرق الأوسط في كندا بتصرّف عن القسم الانكليزي في هيئة الاذاعة الكندية)