توقّع ارتفاع إنتاج نفط الرمال الزفتية وانبعاثات الغازات الدفيئة

يُتوقع أن يرتفع إنتاج النفط من الرمال الزفتية في كندا وأن ترتفع معه انبعاثات الغازات الدفيئة لتتجاوز بحلول عام 2030 سقف الـ100 مليون طن سنوياً الذي حددته حكومة ألبرتا، أغنى مقاطعات كندا بالنفط، وفق تقرير للمعهد الكندي للأبحاث حول الطاقة (CERI).

وجاء في التقرير الصادر أمس أن الغازات الدفيئة المنبعثة من منشآت استخراج نفط الرمال الزفتية سترتفع من نحو 72 مليون طن عام 2017 إلى 103 أطنان عام 2030 وفق سيناريو مرجعي يستند إلى خطط شركات الإنتاج والتكنولوجيات المستخدمة حالياً.

ووفق السيناريو المرجعي سيرتفع إنتاج النفط من الرمال الزفتية من 2,8 مليون برميل عام 2017 إلى 3,2 ملايين برميل بحلول عام 2020 و4,09 ملايين برميل بحلول عام 2030 و5,5 ملايين برميل بحلول عام 2038.

لكن نائبة رئيس قسم الأبحاث في المعهد، دينارا ميلينغتون، ترى أن من الممكن أن يرتفع الإنتاج دون أن تتخطى انبعاثات الغازات الدفيئة السقف الذي وضعته حكومة ألبرتا إذا ما استمر التطور الذي سجلته الشركات المنتجة في السنوات الأخيرة.

(وكالة الصحافة الكندية)