تورنتو : إقتراح فرض رسوم على إستعمال الطرق السريعة

تورنتو : إقتراح فرض رسوم على إستعمال الطرق السريعة

دولارين هو الرسم المقترح فهل من مزيد

خاص بصحيفة عرب تورنتو / إعداد سعد الصفارjohn-tory-ford-reaction-gio

عمدة البلدية صرح عن خططه هذه خلال إجتماع عقد الاسبوع الماضي في المجلس التجاري لمدينة تورنتو لمعالجة الوضع المالي لمدينة تورنتو و لتدارس مصادر تمويل ميزانية البلدية التي تعاني أصلا من ضائقة مادية.
وقال السيد جون توري إن فرض رسوم على الطرق السريعة امر ضروري لتمويل مشاريع النقل و البنية التحتية في المدينة على مدى 20 سنة المقبلة والتي تقدر بقيمة 33 مليار دولار.
واضاف أن البلدية كانت لعقود طويلة تستثمر في جميع المجالات التي لها تأثير على المدينة وسكانها ولكننا اليوم نجد من الصعب ان نتغاضى عن تاثير الازدحام وإختناق الطرق وضياع الوقت في التنقل على الانتاجية والاداء، خاصة في ظل النمو المتوقع لدينا نحن نرغب في السيطرة على مشكلة الازدحام واختناق السير و المرور وهذا يعني ان علينا البدء في ايجاد البحث عن طرق لتمويل مشاريع الطرق وتحسينها.
وقال توري على سبيل المثال ان البلدية لو فرضت رسم مقداره 2 $ على كل مركبة تستخدم الطرق التي تم ذكرها ، ستضاف الى خزينة المدينة مبلغ 200 مليون $ سنويا تقريباً . و اوضح توري أن كل هذا المال سيخصص لتوسيع وتحديث الطرق ، مشاريع البنية التحتية الرئيسية أيضاً ، وأشار توري في كلمته الى أن نظام فرض رسوم على الطرق متبع في كثير من المدن الرئيسة في دول العالم.
توري قال انا افضل هذا المقترح على مقترحات اخرى لزيادة الايرادات مثل فرض ضريبة على السيارات و المواقف او بيع ممتلكات المدينة وخصوصا مكتب تورنتو للطاقة الذي تملكه بلدية تورنتو.
وأكد أيضا على تعهد سابق له في انه ليس هناك جدوى من زيادة الضرائب على الممتلكات من اجل جمع الأموال لمشاريع البنية التحتية الكبيرة. وقال ان توفير مبلغ 200 مليون $ يتطلب زيادة تتراوح ما بين خمسة و 10 في المائة، وهذا من شأنه أن يضع عبئا غير عادل على أصحاب المنازل وجعل امتلاك المنزل أكثر تكلفة.

كما بين ان هناك جزء كبير من مستخدمي هذه الطرق السريعة هم من خارج مدينة تورنتو و بالتالي فقسم كبير من الرسوم التي سوف تفرض على هذه الطرق ستدفع من قبل أولئك الذين يقودون سياراتهم من خارج مدينتنا، ، وبهذا سوف يتقاسمون أو يتحملون أعباء إستخدامهم للطرق التي يتحمل أعبائها سكان المدينة فقط ، واوضح توري في كلمته أن هناك حوالي 40% من مستخدمي الطرق السريعة في تورنتو هم ليسوا من سكنة مدينة تورنتو ونحن نسألهم بدفع حصتهم من إستعمال هذه الطرق في تنقلهم.

وبين السيد جون توري إن المبالغ التي سوف تستحصل من رسوم الطرق سوف تغطي نفقات :eastbound-gardiner-jpg-size-custom-crop-1086x724
-1 خط المترو بين الشمال والجنوب الجديد، والمعروف باسم (Downtown Relief Line) ، للمساعدة في تخفيف الضغط على خط رقم 1، التي يسير بحد أعلى بكثير من طاقته خلال ساعة الذروة.
-2 المسارات الذكية (Smart Track ) : وهي خطة جون توري لإضافة محطات في وسط المدينة لخطوط السكك الحديدية الإقليمية كوسيلة لتخفيف العبء على طرق المرور تورونتو.
واكد توري ان الاموال المستحصلة من الرسوم على الطرق السريعة سوف تخضع الى إشراف هيئة مستقلة تشرف على البنية التحتية للمدينة وانها لن تدمج مع الايرادات العامة لل
مدينة وسيتم مراجعتها بشكل سنوي من قبل المفتش العام للمدينة.

مدير بلدية تورنتو السيد بيتر ولاس قال لقناة سي بي سي الكندية إن فرض رسوم على الطرق السريعة كان واحد من هذه الايرادات المقترحة التي وردت في تقرير صدر من اللجنة التنفيذية للبلدية الاسبوع الماضي .
السيد جيمس باستيرانك المستشار في المجلس البلدي قال بشأن الرسوم على الطرق أنه يؤيد فكرة فرض رسوم على مستخدمي الطرق السريعة من خارج مدينة تورنتو وخصوصا ان هناك اعداد كبيرة تأتي من مدن مثل مسيساجا و ماركهام و و اوشاوا واعتقد أنه ليس من العدل ان يتحمل مواطني تورونتو وحدهم عبء تكاليف هذه الطرق.

ماذا تقول حكومة المقاطعة

هذا المقترح يجب ان يحظى بموافقة حكومة المقاطعة ، وزير النقل في مقاطعة اونتاريو السيد ستيفن ديل لوكا قال “ المقاطعة لم تتلق حتى الآن ( لحين طبع العدد) طلبا من المدينة بخصوص فرض رسوم المرور على الطرق السريعة ، وبين ان الحكومة ستولي هذا المر عناية فائقة ” .
السيد الوزير اضاف “ المقاطعة ليس لديها خطط لفرض رسوم على الطرق السريعة بالمقاطعة ولكن من المهم جداً أن من يستعمل الطرق السريعة من الناس الذين يأتون من خارج المدينة دفع حصتهم نظير إستخدام هذه الطرق , إنه ليس من العدل أن يتحمل تكاليف صيانة هذه الطرق سكان تورنتو لوحدهم”.

ماذا عن المدن الاخرىcrombiebonnie-jpg-size-custom-crop-1086x724

عمدة مدينة مسيساجا السيدة بوني كرومبي في بيان لها اوضحت ان فرض رسوم على الطرق السريعة في تورنتو سيشكل عبء مادي على مواطني مدينتها واكدت ان أستعمال الطرق في تورنتو يرتبط إقليميا بالطرق الاخرى التي تمر عبر مدينتها بالخصوص الطريق السريع (Gardiner Expressway) الذي يمر في مدينة مسيساجا.
هل ستكون هذه الخطوة إيذاناُ لبقية المدن الكندية لفرض رسوم مشابهة ؟!!!!.

بلدية تورنتو تعاني من نقص في التمويل

يعتبر هذا المقترح هو اجرأ مقترح تقدم به السيد جون توري منذ إنتخابه عمدة لبلدية تورنتو عام 2014 ،وقد سبق ان تقدم به العمدة السابق ميللر في عام 2003 و لاقى معرضة شديدة و يعتبر هذا الموضوع خطاً احمر بالنسبة لسكان تورنتو !!!!!.
فما الذي دفع السيد توري الى طرحه الان ؟ وهو لم يكن ضمن برنامجه الانتخابي !!
السيد توري يجد نفسه في مأزق فمدينة تورنتو تحتاج الى مليارات الدولارات لدفع مستحقات ومصاريف من اجل إصلاح الطرق ، إصلاح المساكن العامة ، بناء خطوط النقل الجديدة، مشاريع البنية التحتية ، وتحسين نظام الحدائق وقائمة طويلة من الاحتياجات الملحة الأخرى.

الحكومة الاتحادية و حكومة المقاطعة تساعد وتساهم في جزء من هذه النفقات ، ولكن قدرتها على المساعدة و المساهمة لها حدود و مدى محدد . و بالتالي على تورنتو ان تجد المال من تلقاء نفسها.
في العادة يتم رفع الضرائب على الممتلكات وهي ابسط طريقة ، ولكن هذا غير ممكن في الوقت الرااهن بسبب وعد المحافظ للحفاظ على معدلات التصخم في المدينة و بالتالي عدم زيادة الضرائب.
في دراسة صادرة عن جامعة تورنتو تناولت موضوع تمويل البلديات تقول الدراسة “ أن مدينة مثل تورنتو لايمكن ان تعتمد على ضرائب العقارات وحدها لتغطية مصاريفها او إحتياجاتها بل يجب ان تبحث عن مصادر تمويل اخرى مثل الضريبة على المبيعات وضريبة على الدخل”.

إن أستيفاء الرسوم على الطرق السريعة لدفع ثمن صيانة هذه الطرق وغيرها اصبحت شائعة في العديد من البلدان في جميع أنحاء العالم. فهل يتفق سكان تورنتو مع هذا المقترح ام تتم معارضته
بعد ساعات من كلمة عمدة تورنتو حول فرض الرسوم على الطرق السريعة اجرت شركة منتدى البحوث استطلاعاُ للاراء وجدت فيه ان %46 من الناخبين في مدينة تورنتو يؤيدون فرض رسوم الطرق في حين رفضها 45 % والنسبة الباقية لاتعرف.

الدراسة ركزت في أستطلاعها على اراء مستخدمي الطرق السريعة التي سوف يطبق عليها الرسوم (the Gardner Expressway and Don Valley Parkway) أغلب الذين إتفقوا على فرض الرسوم ايدوا مقترح تخصيص المبالغ المستحصلة من الرسوم لتمويل مشاريع النقل، بما في ذلك وسائل النقل العامة والبنية التحتية للطرق.
ثلثين المستطلعين أعلنوا بأنهم سوف يستخدمون الطرق السريعة أقل من السابق في حالة فرض رسوم ، 23% قالوا انهم لن يستخدموها على الاطلاق فيما قال الأخرين ان مبلغ 2$ سوف لن يؤثر على قرارهم حول إستخدام الطريق.

واوضحت الدراسة أن 50% من الاشخاص الذين عبروا عن رفضهم للفكرة بلغ متوسط دخلهم السنوي 20 الف دولار، وكان 56% من الاشخاص الذي أيدوا الفكرة يتجاوز دخلهم السنوي يتجاوز مبلغ 40 الف دولار .
واستطلعت الدراسة آراء الافراد عما إذا كان سيدعم رسوم على الطرق السريعة إذا كانت الإيرادات التي سيتم جمعها ستذهب لتمويل مشروعات النقل.
الدراسة بينت أيضاُ ان 60% من مستخدمي السيارات الذين استطلعت اراءهم كانوا ضد الفكرة بينما ايد الفكرة 80 % من مستخدمي وسائل النقل العام
الاستطلاع وجد أيضاً أن نسبة تأييد عمدة البلدية قد تراجعت في أعقاب إعلان مقترح الرسوم ، فإنخفضت إلى 61 في المائة، مقابل 68 في المائة في استطلاع أجري في منتصف نوفمبر قبل إعلان المقترح .
فهل يتفق سكان تورنتو مع هذا المقترح ام تتم معارضته وان تم رفضه فمن اين يتم توفير مبلغ 1.4 مليار لترميم وتأهيل طريقي الجاردنر و دون فالي وخصوصا ان هناك حالة عدم يقين في ما يخص الحصول على التمويل من الحكومة الفدرالية أو حكومة المقاطعة .

الشيء الوحيد الذي أصبح سكان تورنتو متيقنين منه ان هناك ضرائب جديدة او زيادة في الضرائب تلوح في افق عام 2017 .