تفاصيل ادارة الزيارة لإعداد المهاجرين في موازنة اليوم

Zeina Karam
اوتاوا- اعلن الحزب الليبرالي الكندي الحاكم في اوتاوا في تشرين الثاني الماضي عن عزمه استقبال ما يصل الى نحو مليون وافد جديد الى البلاد بين عامي 2018 و2020 ومن المرتقب ان يوضح وزير المالية الكندي “بيل مورنو” Bill_Morneau في الموازنة الفدرالية التي سيطرحها عند الساعة 4h00 من بعد الظهر في مجلس العموم الكندي عن كيفية تمويل تلك الزيادة المرتقبة في عدد المهاجرين في غضون السنوات الثلاث المقبلة.

وقد تصل كلفة تلك الزيادة الى نحو 440 مليون دولار انما الحكومة الفدرالية لم توضح كيفية توزيع تلك الاموال كما لم يكشف الحزب الليبرالي عن حجم الاموال لإدارة التدفق غير المتوقع لطالبي اللجوء على الحدود الكندية-الاميركية.

وكانت وزارة الهجرة الكندية قد اعلنت في الآونة الاخيرة ان كلفة تدفق طالبي اللجوء على الحدود تكبدها 10,4 مليون دولار انما مطالب اخرى عديدة طالت عدداً آخر من الوزارات للحصول على ارقام دقيقة حول الكلفة الشاملة لم تلقَ الجواب المنشود.

في هذه الاثناء يبدو أن لجنة الهجرة ووضع اللاجئين في كندا عازمة على مواجهة التأخير المتراكم في معالجة طلبات اللجوء.

وكانت اللجنة قد اعلنت في بيان صدر الاسبوع الماضي انها تتخلى عن فكرة احترام المدة المحددة لإجراء جلسات الاستماع لطالبي اللجوء تماشياً مع اجراء فدرالي.

وقد تم طرح اكثر من 47,000 طلب جديد للجوء امام اللجنة المذكورة خلال العام 2017 وهو عدد قياسي يعود بشكل جزئي الى موجة الهجرة المتأتية من الولايات المتحدة حيث عبر اكثر من 18,000 شخص الحدود الكندية العام الماضي لتقديم طلب لجوء وفقاً للبيانات التي جمعتها اللجنة.

وفي اواخر شهر كانون الاول 2017 بلغ عدد الملفات التي هي قيد المعالجة وبانتظار البت بها 43,000 ملف وبحلول الاول من شهر شباط كانت فترات الانتظار لطلبات اللجوء قد وصلت الى 20 شهراً.

(المصدر: اذاعة الشرق الاوسط في كندا عن وكالة الصحافة الكندية)