اوتاوا تستعد لموجة جديدة من اللاجئين غير الشرعيين

Zeina Karam

اوتاوا- تستعد حكومة “جوستان ترودو” Justin_Trudeau لموجة جديدة من اللاجئين الذين يرغبون عبور الحدود الكندية الاميركية بطريقة غير شرعية في اعقاب الاعلان عن توجهات جديدة في اطار السياسة الاميركية للهجرة.

هذا وكانت ادارة ترامب قد اعلنت يوم الاثنين الماضي عن عزمها عدم تجديد تصاريح الاقامة الخاصة في الولايات المتحدة لنحو 2,500 شخص من نيكاراغوا في عداد المتواجدين داخل الاراضي الاميركية منذ نحو عقدين بحيث يتعين على اولئك الرعايا مغادرة الولايات المتحدة خلال فترة زمنية تصل في اقصاها الى 14 شهراً اي بحلول كانون الثاني 2019.

وتمكنت صحيفة لا برس المحلية من الحصول على معلومات مفادها أن السلطات الاميركية اوعزت الى حكومة ترودو بأنها ستتخذ تلك الخطوة بوقت مسبق كي تتمكن من اتخاذ الاجراءات المناسبة لضمان الامن على الحدود المشتركة بين البلدين.

كما تعهدت وزارة الداخلية الاميركية بإحاطة السلطات الكندية علماً بخطوات مماثلة قد تتخذها الادارة الاميركية نزولاً عند طلب تقدم به وزير الامن العام في كندا “رالف غودايل” Ralph_Goodale اثناء لقاء جمعه بالمسؤولة في وزارة الداخلية الاميركية “الين ديوك” على هامش لقاء وزاري لمجموعة السبع عُقد في ايطاليا الشهر الماضي.

الى ما تقدم من المتوقع ان تتخذ ادارة ترامب قراراً في وقت لاحق بشأن ما يصل الى نحو 300,000 شخص من اميركا الوسطى وهايتي يستفيدون منذ عدة سنوات من تصريح الاقامة الخاص الذي بموجبه يُسمح لهم بالبقاء في الولايات المتحدة.

وكان وزير الخارجية الاميركية “ركس تيلرسون” قد اخطر وزارة الداخلية ان اولئك الرعايا لن يتمكنوا من البقاء داخل الولايات المتحدة لأن الظروف الاقتصادية والامنية في بلادهم تحسنت ولا شيء يبرر اليوم تجديد تصريح الاقامة الخاص بهم.

ويطال القرار الاميركي المرتقب ما يصل الى نحو 200,000 مواطن من السلفادور، 57,000 مواطن من الهندوراس ونحو 50,000 مواطن من هاييتي بحسب صحيفة الواشنطن بوست.

(المصدرإذاعة الشرق الأوسط في كندا عن صحيفة لا برس)

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف