اللغة العائق الأبرز لعدم اندماج المهاجرين السوريين في سوق العمل في نوفاسكوشا

Colette Dargham

نوفاسكوشا- لجأ العدد الأكبر من اللاجئين السوريين الذين وصلوا إلى مقاطعة نوفاسكوشا منذ العام 2015 إلى طلب المساعدة الاجتماعية من حكومة المقاطعة، ولعل المشكلة الأبرز لغالبيتهم هي عدم اتقان اللغة الانكليزية ولا الفرنسية، وهذا العائق يحول دون انخراطهم في سوق العمل الكندية.

وتجدر الإشارة إلى أن اللاجئين السوريين يحصلون في السنة الأولى لوصولهم إلى البلاد على مساعدة مالية من الحكومة الفدرالية أو من مجموعات خاصة تكفلهم، ولكن هذه المساعدة المالية نفذت لغالبية هؤلاء السوريين وهم إلى اليوم لم يجدوا عملا مما اضطرهم إلى طلب المساعدة الاجتماعية من حكومة نوفاسكوشا.

ويذكر أن نحو 1500 لاجىء سوري كانوا قد استقروا في المقاطعة الأطلسية بين تشرين الثاني/نوفمبر من العام 2015 وتموز/يوليو من العام 2017 بينهم 894 شخصا بالغا وطفلا كانوا يحصلون على مساعدات اجتماعية من الحكومة حتى نهاية شهر أيلول/سبتمبر الماضي حسبما اشارت وزراة المساعدات الاجتماعية في نوفاسكوشا.

(المصدر:إذاعة الشرق الأوسط عن هيئة الإذاعة الكندية)

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف