الكنديون ينزحون…

يبدو أن الهجرة من خارج كندا الى داخلها ليست الهجرة الوحيدة التي تشهدها البلاد، فثمة هجرة داخلية تتشكّل مع نزوح أعداد كبيرة من الكنديين عن المدن الرئيسية باتجاه أماكن جديدة.

فقد أظهرت بيانات مؤسسة احصاءات كندا ان الكنديين الذين يغادرون المدن الكبيرة في البلاد هم أكثر من الذين يقصدونها للإقامة فيها.

وقد وردت تورونتو، مونتريال وفانكوفر بين خمس مدن كندية كبرى تشهد رحيل أفواج من سكانها المحليين في اتجاه مدن وبلدات جديدة.

وتظهر بيانات مؤسسة احصاءات كندا التي امتدت من عام 2011 الى عام 2014، أن السبب الرئيسي لمغادرة السكان المحليين لهذه المدن تعود أولاً الى غلاء المعيشة فيها، بحيث يتجهون الى مجتمعات مجاورة حيث الايجار والسكن وحجم الإنفاق أقل كلفة وحيث عبء الحياة يوضغطها أخفّ.

إلى أين يغادر الكنديون؟

يغادر معظم المقيمين في تورنتو إلى مدن قريبة مثل هاملتون Hamilton، أوشاوا Oshawa وكيتشنر واترلو Kitchener-Waterloo.
RADIO MIDDLE EAST