العراق أكثر الدول كرماً في العالم

لا شك أن مختلف الحروب التي هزّت العراق في السنوات الأخيرة دمّرت المدن وخطفت آلاف وآلاف الأرواح، ونهبت الثروات، إلا أنها لم تفلح في القضاء على روح كرم أبنائها تجاه الغرباء المحتاجين.

فبحسب تقرير صادر عن “مؤسسة المساعدات الخيرية” CAF لعام 2016 بعنوان “مؤشر العطاء العالمي”، حلّ العراق، للعام الثاني على التوالي، في المرتبة الأولى في ما يتعلق بمساعدة الغرباء، إذ أشار 81% من السكان إلى أنهم ساعدوا غريباً في الشهر الذي سبق مشاركتهم بالاستطلاع.

واستناداً إلى هذه النتيجة، استنتج التقرير “أن الحرب الأهلية في العراق لم تؤثر سلباً على عطاء المجتمع العراقي الذي يعتبر تراثاً أصيلاً لديه”. وكتفسير لهذه النتيجة التي وصفها التقرير بالاستثنائية، رأى التقرير أن معظم المجتمعات التي تعاني من الهشاشة والأوضاع المتأزمة، غالباً ما تشهد تضافر الجهود بين سكانها لمساعدة بعضهم بعضاً.

وللتأكيد على هذا الاستنتاج، جاءت ليبيا في المرتبة الثانية من أكثر الدول عطاء تجاه الغرباء، على الرغم من الحرب، إذ ساعد 79% من السكان غرباء.

ولا بد من الإشارة الى أن الدول العربية شكّلت الأغلبية في قائمة الدول العشر الأكثر عطاء للغرباء في هذه الدراسة، لتحلّ الكويت في المرتبة الثالثة والصومال رابعة والإمارات العربية المتحدة خامسة والمملكة العربية السعودية في المرتبة العاشرة.

ورأى التقرير أن فئة مساعدة الغرباء ما زالت، على الصعيد العالمي، الطريقة الأكثر شيوعاً للعطاء، إذ إن أكثر من نصف الناس ساعدوا شخصاً غريباً قبل شهر من إجراء الاستطلاع معهم، وكانت نسبة هؤلاء 51.4% بارتفاع 2.2% عن العام الماضي.