الشكوى بحق دلتا للطيران أخيرا على طاولة البحث في مكتب النقل الكندي

Colette Dargham
نوفاسكوشا- ينظر المكتب الوطني الكندي للنقل OTC في شكوى أحد المواطنين من نوفاسكوشا التي يتهم فيها شركة الملاحة الجوية دلتا بالتمييز والعنصرية بحق الركاب البدينين.

وكان غابور لوكاس Gabor_Lukacs قد تقدّم في العام 2014 بشكوى ضد شركة الدلتا يقول فيها إن شركة النقل الجوي ترفض عادة أن تقّل ركابا بدينين إلا في حال دفعوا تذكرة لمقعد ثاني على الطائرة.

وكان المكتب الوطني للنقل قد رفض النظر في شكوى هذا المواطن بحجة أنه هو نفسه ليس بدينا، فما كان من الشاب إلا أن حمل شكواه إلى محكمة الاستئناف الفدرالية، وقد أعطته هذه الأخيرة  في شهر أيلول/سبتمبر الماضي الحق في رفع شكواه فما كان من شركة الدلتا إلا أن اعترضت على قرار المحكمة العليا.

وقد أصدرت المحكمة العليا حكما صباح اليوم يجيز للشاب رفع الشكوى وأمرت مكتب النقل بدراسة الشكوى.

ووجدت المحكمة العليا بأن مكتب النقل تصرف بطريقة غير منطقية تجاه ولم يعتمد الليونة في تعاطيه مع هذا الموضوع.

تجدر الإشارة إلى أن غابور وهو مؤسسس ومنسق لحقوق ركاب الطائرات وهي منظمة غير ربحية تهدف إلى الدفاع عن حقوق المسافرين في الجو, ويقول غابور إن الحالة التي أدت به إلى تقديم شكواه تعد من الحقوق الأساسية لكل إنسان.

(المصدر: إذاعة الشرق الأوسط عن هيئة الإذاعة الكندية)