الحد الادنى للأجر سيبلغ 15 دولار في الساعة بحلول 2019

هل ستؤثر هذه الزيادةعلى إقتصاد المقاطعة؟ ماهو تأثير هذه الزيادة على الانتخابات القادمة؟

تمّ في بداية هذا الشهر الإعلان عن رفع الحدّ الأدنى للأجور في المقاطعة ، والبالغ حالياً 11,40 دولاراً في الساعة ، إلى 14 دولاراً في كانون الثاني من سنة 2018 كخطوة أولى، ومن ثم الى 15 دولاراً في الساعة مع حلول سنة 2019 . تواكب هذه الخطوة أيضاً زيادة في أيام الإجازة مدفوعة الأجر التي يحقّ للموظفين التمتع بها وإلغاء الفجوة في الأجور بين الموظّفين بدوام كامل وغير المتفرغين .
جاء هذا الإعلان على لسان رئيسة وزراء المقاطعة السيدة كاثلين الاسبوع الماضي حيث قالت ” لقد قمنا بعمل جيد من خلال ربط الزيادة في الحد الأدنى للأجور بتكاليف المعيشة، أعتقد إنها قفزة نوعية بالاجور في هذه المرحلة “، وقالت واين. “نحن في سباق مع نيويورك، ومنافسة مع سان فرانسيسكو. تلك هي الاولويات التي دفعتنا الى رفع الحد الادنى للإجور إلى $15 في الساعة”.
وكانت حكومة البرتا قد أعلنت في شهر ابريل الماضي أعلنت عن رفع الحد الأدنى للأجور الى 15 $ إبتداء من إكتوبر 2018. ولاية نيويورك أيضا أعلنت عن رفع الحد الدنى للأجور الى 15$ في سنة 2021، وكاليفورنيا في عام 2022. وكذلك مدن سياتل وسان فرانسيسكو ..
و تقول كاثلين وايني “إن الاقتصاد في اونتاريو قوي بما يكفي لتبرير زيادة الاجور بالنسبة للعمال ذوي الأجور المنخفضة ولنضع جانبا الاصوات التي تقول بأن هذه الزيادة سوف تضر الشركات” . ثم اضافت ” إن الناس الذين يعملون في الحد الأدنى للأجور سوف تنفق هذا الزيادات ، مما يعود بالنفع على الاقتصاد، وهذا شيء جيد للأعمال التجارية” وقالت وايني أيضاً “اذا شعر الموظفين بالأمان سيقررون البقاء في عملهم ويكون مردوده جيداً لرجال الأعمال ، وهذا جيد لأعمالهم كذلك.”
رفع الاحد الادنى للإجور هو واحد من مجموعة من الإصلاحات الأخرى التي أعلنتها الحكومة الليبرالية والتي سوف تمس قوانين العمل في المقاطعة منها على سبيل المثال زيادة الحد الأدنى للعطل السنوية المدفوعة الأجر الى ثلاثة أسابيع مرة واحدة إذا قضى العامل خمس سنوات مع صاحب ، تقليل الفجوة في الاجور بين الموظفين الدائميين والمؤقتين الذين يؤدون نفس العمل في نفس مكان العمل ، تسهيل إنضمام العاملين في قطاع التجزئة وسلسلة مطاعم الوجبات السريعة الى النقابات.

ماهو راي رجال الاعمال ؟
الرئيس المؤقت لغرفة تجارة اونتاريو التي تمثل 60 الف شركة قال في رسالة بعثها الى رئيسة وزراء المقاطعة كاثلين وايني ” إن هذه التغيرات سيكون لها اثار سلبية على التوازن الاقتصادي في المقاطعة” و أضاف ” نحن قلقون من أن تؤثر هذه التغييرات على النمو الإقتصادي في المقاطعة وعلى خلق فرص عمل جيدة ومن شأنها أن تجعل الأمر أكثر صعوبة بالنسبة للشركات في أونتاريو.”
من جهة اخرى قالت جولي كويسينسكي مديرة شؤون مقاطعة أونتاريو في الاتحاد الكندي للأعمال المستقلة ” من الصعب جداً جداً على الأعمال التجارية الصغيرة تحمل أي أعباء مالية إضافية في هذا الوقت”. واضافت ” ان حكومة كاثلين وايني تحاول إرسال رسالة مفادها أن الشركات تبلي بلاء حسناً في أونتاريو، والعمال الأكثر ضعفا وهم الآن بحاجة الى زيادة الاجور”.

كيف سيكون رد فعل اقتصاد أونتاريو إلى 15 $ الحد الأدنى للأجور؟
إختلفت الاراء حول خطوة حكومة مقاطعة أونتاريو لزيادة الحد الأدنى للأجور فهناك من إعتقد أنها ستكون مدمرة للشركات و أصحاب الاعمال الصغيرة و ستؤدي الى قتل وظائف وفرص عمل كثيرة في المقاطعة. وهناك رأي اخر رأى انها سوف تعطي دفعة قوية للاقتصاد حيث ستؤدي الى زيادة الانفاق و بالتالي زيادة العوائد و الأرباح .
وجهات النظر مختلفة ومتعاكسة ونقاش لا ينتهي بين رجال الاعمال و العمال حول الحد الادنى للأجور و ماهو القدر المناسب الذي يجب ان يدفع اللعاملين؟.
يقول الاقتصادي بيرني ولف أستاذ علم الاقتصاد في جامعة يورك “الاقتصاد الكلاسيكي يوحي بأنه سيكون هناك فقدان عدد كبير ومهم من الوظائف ، لكن الدراسات تشير إلى أن من غير المحتمل أن يكون هذا هو الحال” وأضاف ” إن تأثير رفع الحد الادنى للأجور على فرص العمل يتوقف على مدى قوة الاقتصاد في ذلك الوقت أي وقت الزيادة ، و حجم او مقدار تلك الزيادة “

هل سنرى ارتفاع الأسعار في أونتاريو؟
بينما يقول بعض المتخصصين ان زيادة الحد الادنى للإجور ليس لها تأثير كبير على زيادة او نقصان فرص العمل لكنهم لايختلفون بأن زيادة الاجور سوف يكون لها تأثير على زيادة الاسعار .
يقول دان كيلي الرئيس المؤسس لإتحاد اصحاب الاعمال المستقلين ” لقد تحدثت الى العشرات من أصحاب الأعمال الذين قالوا لي أنهم سيضطرون إلى رفع أسعار السلع و الخدمات ليس لاستيعاب ارتفاع الأجور فقط ، بل أيضاً التكاليف الحكومية التي يدفعها أصحاب الاعمال عن العمال هذه ايضاً ستشهد زيادات”. ويقول دان ان على اصحاب الاعمال تعويض التكاليف الجديدة من خلال رفع الاسعار .
بينما ترى أرمين يالنيزيان رئيسة الجمعية الكندية للاعمال و الاقتصاد ان بعض الشركات سوف تقوم برفع الاسعار ولكن اذا وضعنا بعين الاعتبار عامل المنافسة في السوق فأن هناك الكثير من الشركات سوف يسعى لجذب اكبر عدد من الزبائن من خلال الابقاء على الاسعار. كما ان ويادة الحد الادنى للأجور سيفضي الى زيادة الانفاق مما يستوجب زيادة المبيعات والانتاج و بالتالي زيادة الارباح وفرص العمل

ماهو تأثير هذه الزيادة على الانتخابات القادمة؟
لم يبقى على موعد اجراء الانتخابات البرلمانية في المقاطعة سوى سنة واحدة ويتوقع ان تشهد المقاطعة في صيف العام المقبل 2018 منافسة حادة بين الاحزاب الثلاث الرئيسية في اونتاريو للفوز بعدد اكبر من المقاعد فهل تدخل هذه الزيادة ضمن المنافسة الانتخابية ؟
يقول مايك كراولي مراسل و محلل شؤون مقاطعة اونتاريو في هيئة الاذاعة الكندية ” قبل اربعة اشهر وجهت سؤال الى السيدة كاثلين ويني رئيسة وزراء المقاطعة عن زيادة الحد الادنى للأجور لكنها بدت غير متحمسة للزيادة”، وعلى الرغم من مطالبة العديد من النشطاء والمتخصصين بزيادة الحد الادنى للأجور لكن السيدة كاثلين وايني قاومت طلبهم بحجة أن اي زيادة ستؤدي الى زيادة معدل تضخم الاسعار في المقاطعة.

“الأسبوع الماضي أعلنت وايني عن رفع الحد الأدنى للأجور إلى 15 $ للساعة، وهي أكبر زيادة في تاريخ المقاطعة..!!!. مالذي تغير وجعل الليبراليون في اونتاريو يغيرون سياستهم بهذه السرعة ويعلنون عن زيادة الاجور …!!!!.” 

أندريا هوروث زعيمة الحزب الوطني الديمقراطي في اونتاريو شنت هجوما شديدا على كاثلين وايني وحزبها حزب الأحرار بعد اعلانهم زيادة الحد الأدنى للأجور إلى 15 $ للساعة. وقالت ” انا مصدومة بالسيدة كاثلين وايني لأنها لاتهتم بالامور الا عندما يتعلق الامر بتحقيق مكاسب سياسية وهذا مخيب للأمال “.
واضافت “لقد طالبنا في الحزب الوطني الديمقراطي منذ زمن بعيد برفع الحد الادنى للأجور الى 15$ في الساعة واصلاح قانون العمل وهذا لم يكن برنامج انتخابي بل هذا مانؤمن به في الحزب بينما الحزب الليبرالي يقدمونه لدعم موقفهم في الانتخابات القادمة”.
واضافت ايضاً “ لمدة 14 عاماً والليبراليون لايفعلون شيئاً امام إنخفاض مستوى المعيشة ، عدم رفع الحد الادنى للأجور، عدم الاهتمام بالظروف المحيطة بالعمل..انه لامر معيب ان تحكم المقاطعة بهذا الشكل لقد تعب سكان اونتاريو من هذه السياسات”. أتمنى ان يدرك سكان أونتاريو هذه الحقائق في الانتخابات القامة.
إعلان الحزب الليبرالي الحاكم عن زيادة الحد الادنى للاجور جعل زعيم حزب المحافظين المعارض في اونتاريو باتريك براون بين نارين اما ان يكون مع الزيادة او ضدها.
في الوقت الراهن، براون يرفض اتخاذ موقف، وقال انه لن يتخذ اي موقف حتى انه يرى نتائج وبايانات التكاليف والمنافع من هذه الخطوة. وقال “نريد أن نكون واثقين تماما أن هذا لن يقلل من قدرتنا على خلق فرص العمل” .
ويقول براون “ يجب ان نأخذ بعين الاعتبار ان ربع القوى العاملة في اونتاريو تتقاضى اقل من $15 في الساعة هذا يعني أكثر من 1.6 مليون عامل في اونتاريو . وبالرجوع الى الانتخابات السابقة نجد ان الليبراليون حصلوا على 1.8 مليون صوت” . هنا هو لايستبعد ان يكون لقرار الزيادة علاقة بالاتخابات القادمة.
واضاف براون “يجب ان ننظر الى النتائج و مدى تأثير هذه الزيادة على الاسعار فإرتفاع الاسعار سوف يؤدي الى مردود عكسي”.
وزير العمل بمقاطعة اونتاريو في معرض رده على براون زعيم المعارضة قال ” أتمنى من زعماء الاحزاب و جميع السياسيين مساندة هذه الخطوة لانها تتجاوز السياسة الحزبية ، انا أعتقد انها خطوة جيدة بالنسبة للاشخاص الذي يتقاضون اقل من $15 في الساعة”
من جانبنا نتمنى ان لايصاحب هذه الخطوة زيادة في الاسعار و بالتالي سوف تفقد هذه الزيادات معناها او فائدتها الحقيقية ويصبح العامل اكثر فقراً.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف