التوصية بزيادة المساعدات الإجتماعية وعلاوات العمل

Roula Sakr Assaf

كيبيك- أوصت لجنة الخبراء المعنية بالحد الأدنى من الدخل المضمون، والتي أنشأتها حكومة كويار في حزيران العام 2016، بضرورة إستفادة الأشخاص الوحيدين والأزواج دون أطفال من نظام دعم الدخل في كيبيك.

وأضافت أنه يتوجب على الحكومة رفع سقف المساعدة الإجتماعية لأولئك الذين يحصلون عليها وزيادة علاوة العمل للموظفين ذوي الأجور المنخفضة.

كما توصي اللجنة في تقريرها المنشور اليوم الإثنين “بتحويل” و “تحسين” النظام الحالي بدلاً من وضع حد أدنى مضمونٍ للدخل من خلال بدلٍ عام، وهو تدبير من شأنه أن يتسبب في “مشاكل تتعلق بالإنصاف وحوافز العمل والقبول الإجتماعي”.

ويشير التقرير الى أن نظام دعم الدخل المعقّد بحسب الخبراء يقدّم “مساعدة كبيرة” إلى الكيبيكيين لكنه “لا يتفق تماما مع التعريف الأساسي للدخل الأدنى المضمون” وهو بالتالي”يترك بعض الأفراد غير محميين تماماً بسبب عدم تقديم الموارد النقدية للجميع.

كما لا يرتبط ضمان الموارد النقدية هذا بحد أدنى صريح، بحسب لجنة الخبراء.

وتوصي اللجنة بزيادة المساعدة الاجتماعية بمبلغ 472 دولاراً سنوياً للشخص الواحد و 311 دولاراً سنوياً للزوجين دون أطفال.

يُذكر أن هذا التدبير سيكلف 86,4 مليون دولار. والهدف يكمن في أن يكون دخل الفرد 55% من القيمة التسويقية. وهو حاليا 52% للشخص الواحد (9,192 دولاراً) و 54% (13,355 دولاراً) لزوجين دون أطفال.

وتقترح اللجنة مكافأة “جهود العمل بشكل أفضل”. وتوصي بتخصيص مكافأة كبيرة تبلغ مليار دولار سنوياً في برنامج “علاوات العمل” للموظفين ذوي الدخل المنخفض.

وتقترح اللجنة أيضاً تخصيص علاوة عمل جديدة لمن هم في سن 65 عاماً وما فوق والتي ستكلف 187 مليون دولار.

وسوف يعرض وزير العمل والتضامن الإجتماعي “فرانسوا بليه” François_Blais في خريف هذا العام خطة جديدة لمكافحة الفقر تهدف الى إخراج 100,000 كيبيكي من العوز المدقع.

(المصدر: إذاعة الشرق الأوسط في كندا عن صحيفة لا برس)

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف