التحاليل الطبية .هل لحظت مبالغة في المطالبة بإجراء فحوصات طبية لا ضرورة لها؟

Zeina Karam
أفاد تقرير أعده المعهد الكندي للمعلومات حول الصحة ان الاطباء يُكثرون المطالبة بإجراء اختبارات وتحاليل وفحوصات طبية لا داعي لها ولا تساهم في تحسين وضع المرضى.

فقد تبين ان 30% من تلك الفحوصات الطبية المُشار اليها لا ضرورة لها وبأن الاطباء يغالون في المطالبة بها مما يسيء الى المرضى الذين هم بحاجة فعلية لها انما ليس باستطاعتهم الوصول اليها في الوقت المناسب بسبب لجوء الاطباء المتزايدين بدون ضرورة.

وتُشكّل تلك الظاهرة مشكلة حقيقية تثقل على نظام الرعاية الصحية لأنها تضع كل المرضى على قدم المساواة بغض النظر عن خطورة وضع المريض وحاجته الماسّة الى الفحص المطلوب للكشف عن حالة صحية اكثر اهمية من غيرها وتستدعي التدخل المباشر.

وفي سعي لإيجاد حل للمشكلة القائمة اصدرت الجمعية الطبية الكندية وثيقة عام 2014 مخصصة لهذا الشأن المرتبط في المغالاة بوصف الاختبارات الطبية ومن خلالها تسعى لتوعية الاطباء العامين والمتخصصين وتوفر من خلالها تدريباً لأكثر من 600 طبيب.

(المصدرإذاعة الشرق الأوسط في كندا عن القسم الفرنسي في هيئة الاذاعة الكندية)

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف