إلغاء الضريبة على الكربون رسمياً في ألبرتا

تم إلغاء الضريبة على الكربون بصورة رسمية في ألبرتا، أغنى مقاطعات كندا بالنفط.

فقد صوّت الليلة الماضية أعضاء الجمعية التشريعية في إدمونتون لصالح مشروع قانون يبطل هذه الضريبة، ووقّعت ممثلة حاكمة كندا العامة في ألبرتا لُويْس ميتشل عليه فأصبح قانوناً نافذاً.

وهذا أول مشروع قانون تقره حكومة حزب المحافظين المتحد (United Conservative Party) بقيادة جايسن كيني. “إنه يوم كبير لسكان ألبرتا”، قال كيني.

وكانت حكومة المحافظين الجديدة قد توقفت عن استيفاء الضريبة على الكربون من الأفراد الأسبوع الفائت، لكنها تواصل فرضها على كبار الملوثين.

من جهتها قالت الحكومة الفدرالية إنها ستقوم قريباً بفرض ضريبة على الكربون في ألبرتا مكان التي ألغتها حكومة كيني.

لكنّ كيني كرّر وعده بالطعن في دستورية ضريبة الكربون الفدرالية أمام المحاكم إذا ما أقدمت حكومة جوستان ترودو الليبرالية في أوتاوا على فرضها في ألبرتا.

وفرضت حكومة ترودو ضريبة إضافية على الوقود ابتداءً من أول نيسان (أبريل) الفائت في أربع مقاطعات لم تضع أنظمة ضريبة على الكربون خاصة بها، وهي أونتاريو، كبرى المقاطعات من حيث عدد السكان وحجم الاقتصاد، ونيو برونزويك (نوفو برونزويك) ومانيتوبا وساسكاتشيوان.

يُذكر أن حزب المحافظين المتحد بقيادة كيني حقق فوزاً كاسحاً في انتخابات ألبرتا العامة في 16 نيسان (أبريل) الفائت، إذ نال 63 مقعداً من أصل 87 مقعداً تتكوّن منها الجمعية التشريعية في إدمونتون.

ووعد كيني في حملته الانتخابية بإلغاء الضريبة على الكربون التي كانت حكومة الحزب الديمقراطي الجديد، اليساري التوجه، برئاسة راتشل نوتلي قد باشرت تطبيقها في اليوم الأول من عام 2017.

(سي بي سي / راديو كندا / راديو كندا الدولي)